انتهاء عقد العبيدي مع الأهلي

دي كاستال يرغب في الاستمرار وينتظر موافقة الظفرة

ينتظر التونسي نور الدين العبيدي مدرب الفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي جلسة تجمعه مع إدارة النادي لتحديد مصيره إما بالاستمرار كمساعد مدرب مع الفريق في الموسم المقبل في ظل سعي الإدارة الأهلاوية للتعاقد مع مدرب جديد يقود الإدارة الفنية للفرسان، أو أن تنتهي العلاقة بين الطرفين لاسيما وأن المدرب ينتهي عقده بانتهاء الموسم الجاري، ولذا فإن العبيدي (نظرياً) قاد الأهلي في آخر مبارياته مع الفريق مساء أول من أمس أمام الظفرة والتي انتهت بتعادل الفريقين بأربعة أهداف لكل منهما.

من جانبه ينتظر السويسري ميشيل دي كاستال أيضاً قراراً من مجلس إدارة نادي الظفرة إما بتمديد عقد المدرب للموسم المقبل، أو الاكتفاء بما قدمه مع الفريق حتى الآن، لاسيما وأن المدرب أكد أن عقده ينتهي بنهاية الموسم، إلا أن بندا فيه يشير إلى إمكانية تجديد العقد واستمرار العلاقة بتراضي الطرفين النادي والمدرب. وكان الأهلي والظفرة أنهيا موسمها بمباراتهما في الجولة الثانية والعشرين والأخيرة من منافسات النسخة الثانية لدوري المحترفين، وخرج الفريقان بالتعادل الإيجابي بأربعة أهداف لكل منهما، ليمنحهما التعادل نقطة الوصول إلى النقطة 26.

ويعلق العبيدي مدرب الأهلي على المباراة بالقول: لم نفز في المباريات الثلاثة الأخيرة لغياب الدافع والتركيز عند اللاعبين، وكما لاحظنا في المباراة إننا نتقدم في كل مرة ويعاود الظفرة تعديل الكفة. وعلى الرغم من تعثر الفريق في مبارياته الأخيرة إلا أن العبيدي يرى أن فريقه تحسن في الأداء، فيقول: تحسن الأهلي في الفترة الأخيرة، ومباراة اليوم كانت فرصة لإشراك بعض اللاعبين البدلاء من أجل إثبات الذات.

ويستطرد العبيدي قوله: في ختام مهمتي مع الفريق أشكر جميع اللاعبين والإدارة والإداريين والجهاز الفني المعاون على الجهود التي بذلها الجميع معي خلال الفترة السابقة من أجل الارتقاء بالمستوى الفني للفريق، لاسيما وإنني تسلمت الفريق في فترة كانت صعبة، إلا أنه بتضافر جهود الجميع تحسن المردود الفني للفريق.

بدوره قال دي كاستال مدرب الظفرة عقب انتهاء المباراة: هذه المرة قمنا بعكس الأسبوع الماضي، حيث قلبنا تأخرنا إلى تعادل، وكان بمقدور الفريق أن يحرز هدفه الخامس ولم ننجح، إلا أن التعادل مع الأهلي على ملعبه أمر إيجابي، كذلك في ظل لعبنا للمباراة بغياب ثلاثة من اللاعبين الأساسيين في الفريق يتقدمهم عباس مويا.

فيما أكد مدرب الظفرة أن العقد بينه والنادي حتى نهاية الموسم، على أن يجدد تلقائيا برضا الطرفين، وألمح المدرب دي كاستال إلى رغبته الاستمرار مع الفريق في الموسم المقبل في ظل سؤاله عن إمكانية استمراره مع الفريق في الموسم المقبل، أجاب: حتى الوقت الحالي نعم، فعقدي لنهاية الموسم مع إمكانية التجديد باتفاق الطرفين، ولم أبلغ حتى الآن من الإدارة إن كنت مستمرا أم لا.

فيما أشار المدرب السويسري إلى أن الفريق الظفراوي يحتاج إلى تعزيزات فنية للموسم المقبل، فقال: سأجلس مع الإدارة، واشرح لهم احتياجات الفريق في الموسم المقبل، فيلزمنا مهاجم ولاعب ارتكاز، وغيرها من الاحتياجات التي سأطرحها في الاجتماع.

عمر جمعة

طباعة Email
تعليقات

تعليقات