فعاليات

ورشة عمل مع فريق «التواصل» في نادي الشباب

نظم مجلس دبي الرياضي أول من أمس ورشة عمل تم خلالها استعراض تجربة فريق التواصل النسائي بنادي الشباب، والتي ساهمت في تقوية العلاقة بين النادي وأسر الرياضيين إلى جانب تعزيز دور المرأة مجتمعيا ورياضيا بأندية دبي، وتأتي هذه الورشة ضمن توصيات ملتقيات الألعاب الجماعية والفردية التي ينظمها المجلس سنويا.

وقدمت أمينة المعمري رئيس فريق التواصل النسائي بنادي الشباب مع بقية أعضاء الفريق شرحا مفصلا لممثلي أندية دبي حول التجربة التي ساهمت بشكل كبير في تقريب المسافة بين النادي والأسرة، حيث تقوم اللجنة بزيارة منازل الرياضيين الناشئين للتعرف على البيئة المحيطة بهم ومتابعة مشوارهم وأدائهم العلمي في المدارس والإطلاع على سلوكهم داخل المنزل.

إلى جانب التعرف على أولياء أمورهم وبناء علاقة معهم من شأنها أن تساهم بجذبهم للتفاعل بشكل أكبر مع نشاطات النادي، ومن أبرزها زيادة نسبة حضور أولياء الأمور إلى الملعب لمتابعة المنافسات مما يرفع من مستوى الحافز لدى الرياضيين الناشئين ويؤدي لأداء ونتائج أفضل.كما ساهمت تجربة لجنة التواصل بشكل مؤثر من ناحية تعزيز دورة المرأة في الأندية، حيث منحتها دورا مهما من الناحية الاجتماعية والرياضية بجعلها حلقة الوصل بين النادي وأسرة الرياضي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات