تحت شعار (معكم يكون للإنجاز معنى) في العين

لجنة المبادرات والأسر تنظم مهرجانها الأول بمدينة العين

برعاية كريمة من الشيخة روضة بنت زايد آل نهيان وتحت شعار (معكم يكون للإنجاز معنى) تنطلق فعاليات المهرجان الأول للجنة المبادرات والأسر والموجه لذوي التحديات العقلية يوم الخميس الثالث عشر من مايو الحالي على مسرح مركز العين للرعاية والتأهيل.

ويكتسب هذا المهرجان أهميته من الرعاية الكريمة والدعم اللامحدود الذي يحظى به من قبل الشيخة روضة بنت زايد التي أعطت لهذا المهرجان البعد والعمق الإنساني والتربوي والحضاري من خلال تبنيها للطاقات الإبداعية والخلاقة لأبنائنا من ذوي التحديات العقلية المختلفة.

حيث يسهم هذا المهرجان بتعزيز القيم التي تشكل الأساس الاستراتيجي الذي تقوم عليه لجنة المبادرات والأسر، وذلك بإشراك أولياء الأمور بصورة فعالة في فعاليات المهرجان لتوثيق العلاقة بين المعاق وأسرته، وبين الأسرة وبقية أفراد المجتمع.

وأكد محمد فاضل الهاملي رئيس اتحاد المعاقين رئيس الأولمبياد الخاص أن تنظيم هذا المهرجان يعكس اهتمام القيادة الرشيدة في دولة الإمارات العربية المتحدة بهذه الشريحة الاجتماعية المهمة، ليس على صعيد تأمين سبل الحياة الكريمة لهم وتوفير المخرجات التعليمية ورفع تحصيلهم العلمي والدراسي فحسب، بل وتعنى عناية كبيرة بتنمية طاقاتهم المهارية والإبداعية وترسيخ قيم التواصل ومعايير التكافل والتضامن والتكامل.

من جانبه، أشار ثاني جمعة بالرقاد الرئيس التنفيذي لقطاع الأولمبياد الخاص إلى أن هذا المهرجان يمثل علامة فارقة ومهمة في سجل لجنة المبادرات والأسر، لما له من أهمية في تنمية طاقات وقدرات أبناء المعاقين ذهنيا، سواء على الصعيد البدني أو النفسي..

مؤكدا أن محاور المهرجان حافلة بالفعاليات الهادفة، حيث ستنطلق أعمال المهرجان وأنشطته الخميس الثالث عشر من مايو الحالي على مسرح مركز العين للرعاية والتأهيل، ويشمل برنامج اليوم الأول للفترة الصباحية بعد الكلمة الترحيبية والعرض التقديمي ستبدأ تدريبات اللاعبين الصغار من ضمن برنامج رياضي متكامل0

بالإضافة إلى تدريب المشاركين الكبار من خلال الورش المهنية، أما الفترة المسائية فحافلة بألعاب رياضية عديدة، من ضمنها منافسات بالبوتشي وتنس الطاولة والريشة الطائرة ومسابقات وأنشطة ترفيهية، بالإضافة إلى فقرات ترفيهية تقدمها فرقة الفنون الشعبية (الحربية).

أما أنشطة اليوم الثاني الجمعة فتشمل تنظيم برنامج ترفيهي يشتمل على إقامة مرسم حر وتقديم عدد من المهرجين لفقرات فنية مرحة، بالإضافة إلى فقرة للرسم على الوجه، بالإضافة إلى الفقرات الاعتيادية من تدريب اللاعبين الصغار والمشاركين الكبار.

أما الفترة المسائية فتشهد افتتاح اليوم التراثي والذي ينظمه مركز الشيخة آمنة التراثي الثقافي الديني.. أما الفقرة التالية فقد تم تخصيصها للألعاب الشعبية والرياضية؛ مثل الفروسية وركوب الجمال والمسابقات التراثية. وأضاف أن اليوم الختامي تشمل فعالياته الحفل الختامي وتقديم عرض للعبة البوتشي وعرض آخر لبرنامج اللاعبين الصغار وعرض منتجات الورش المهنية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات