EMTC

بيان الثلاثين

بيان الثلاثين

* تحولت أمسية بيان الثلاثين إلى يوم مشهود في تاريخ الصحافة المحلية بحضور صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وعدد من أولياء العهود والشيوخ والوزراء وكبار المسؤولين في مناسبة تاريخية لأسرة البيان .

حيث لم نجد مناسبة أفضل من مناسبة عيد«البيان» ال30 باعتبارها واحدة من المؤسسات الاعلامية بالدولة التي تقع عليها مسؤولية تطوير العمل الصحافي وهي مسؤولية جسام، وخير ما فعلت عندما نظمت مؤسسة دبي للإعلام حفلا كبيرا يليق بالمناسبة وتاريخ المؤسسة.

ولاننا نكتب في الرياضي لانريد ان نتجاوز الآخرين فنكتفي بالكتابة في هذا المجال الذي أعشقه منذ اكثر من 30 سنة فالصحافة الرياضية تفوقت على مدار هذه العقود الثلاثة ومن هذا المنطلق تحرص المؤسسة على تقديم كل ماهو جديد خدمة للقارئ العزيز.

وأهم الخدمات التي نقدمها هي الخدمة الصحفية بمختلف ألوانها وأطيافها عبر الملاحق والمطبوعات اليومية التي تصدرها الجريدة لتجد رضاء القارئ وهو هدفنا بعد أن حققت رياضتنا العديد من المكاسب الإعلامية.

وحرصنا على تناول الاحداث والقضايا الرياضية المرتبطة بالشباب (نصف الحاضر وكل المستقبل) برؤية موضوعية ووطنية بحتة نسعى بان نساهم جميعا في خدمة إعلامنا الرياضي والصحافة أحد أبرز عناصره لأنها (المحترف) الوحيد في الرياضة الاماراتية.

* ونحن في هذه الأيام لابد أن نذكر للتاريخ انه في عام 96 أصدرنا أول جريدة رياضية تصدر من مؤسسة صحافية بالدولة أي جريدة بداخل جريدة، فكانت تجربة ناجحة بكل المقاييس بل أنجحها على الاطلاق من الناحية الفنية والتحريرية حيث تواجدت كل الاقسام الفنية في موقع واحد مما سهل العمل وأصبحت البيان على كل لسان.

*مناسبة عزيزة والتي احتفلنا بها أمس وبحضور قادة المجتمع تقديرا لدورها بعد فترة التغيير الأخيرة قبل سنوات مما يجعلنا نعتز بهذه الروح والعزيمة من كل الزملاء في أسرة التحرير.

فالهم واحد والهدف واحد والسعي واحد هو أن تظل (بيانكم) في المقدمة تواكب التطور الذي تشهده البلاد بمختلف أوجه الحياة من خلال تغطية صحافية مهنية نغطي لكل الأحداث المحلية والعربية والدولية في إطار وأسلوب منهجي بعيدا عن إنشقاق الأسرة فاصبحت للرياضة هويتها الوطنية بسبب الثقة المتبادلة بين الاعلام والرياضة كوجهين لعملة واحدة.

*تشاء الصدف بأن نحتفل في واحدة من قاعات المركز التجاري الفخمة وبحضور لفيف من أسرة الاعلام المحلية والعربية، فقد تعاهد الزملاء بالوفاء وتقديم كل ما هو يخدم القارئ العزيز فأمامنا الكثير.. والله من رواء القصد.

aljoker@albayan.ae

طباعة Email
تعليقات

تعليقات