30 سنة مضت

30 سنة مضت

* برعاية وحضور صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، تحتفل مؤسسة دبي للإعلام مع أسرة «البيان» اليوم بمرور 30 عاما على صدور الجريدة، عمر طويل اعتبر نفسي محظوظاً لأنني كنت واحدا من القلة القليلة الذين عاصروه وما زالوا متواجدين.

فلا يمكن أن أنسى يوم تعاقدت الإدارة معي والزميل علاء إسماعيل لنكون ضمن أسرة القسم الرياضي. كانت الاتصالات معنا تتم من داخل نادي النصر بواسطة أول رئيس للقسم الرياضي في البيان، نعيم جبارة، شفاه الله ومتعه بالصحة، وكان وصولنا إلى دبي يوم 17 إبريل من عام 1980، أي قبل 24 يوما من صدور العدد الأول، وهو يوم لا ينسى.

* لا أبالغ عندما أقول إنني أتذكر جميع أحداث يوم وصولي إلى دبي جيدا، بل وأشعر كأنني أرى شريطا سينمائيا يظهر كل تفاصيل وأحداث 30 سنة مضت، تكنولوجيا تغيرت وتطورت إلى الأحدث عدة مرات، مواقع اختلفت، وحوائط ومكاتب تبدلت، زملاء صحافيون ومصورون أتوا وذهبوا، أحداث مهمة وفاصلة في مسيرة الدولة ودبي والمنطقة الخليجية والعربية والعالم على كافة الأصعدة، تابعنا تفاصيلها بكل تركيز ودقة.

ومواقف ولحظات سعيدة وأخرى حزينة مررنا بها في مسيرتنا الرياضية. الشريط الذي أراه في ذاكرتي الآن مدته طويلة وأحداثه أكثر، إنها 30 سنة من عمر البشر.

* لقد تغيرت «البيان» شكلا وموضوعا عدة مرات طوال هذه الفترة، كان هاجس القيادة والأقسام الدائم والوحيد هو كيفية تطوير الصحيفة إلى الأفضل بما يرضي رغبات ويلبي طموحات القارئ، وهي مهمة صعبة جدا لأننا لا نعمل وحدنا في هذا الميدان، وإنما تجمعنا منافسة دائمة مع باقي الوسائل الإعلامية نحو تقديم ما يهم ويجذب القارئ، وبالطبع لم نكن في القسم الرياضي بمنأى عن هذا المفهوم.

وهذا ما دفعنا لزيادة عدد الصفحات المخصصة للأخبار الرياضية من صفحتين إلى 4 ثم 8 بشكل دائم في عام 1990، ثم ارتفعت إلى 12 و16، وحاليا 20 وأحيانا 24 صفحة لنكون متواجدين في كافة الأحداث ونقدم للقارئ تشكيلة مختارة بعناية من الأخبار والموضوعات على مائدته كل صباح.

* نحن سعداء بأننا كنا أول صحيفة تصدر ملحقا رياضيا يوميا منفصلا عن الجريدة، وسعداء لأننا كنا أول صحيفة توزع كتبا رياضية مجانا مع الملحق في المناسبات العالمية، وسعداء لأننا كنا أول صحيفة محلية تصدر مجلة رياضية أسبوعية، وسعداء لأننا كنا أول صحيفة عربية تنال جائزة عالمية في الغرافيك، وكان هذا عن عمل رياضي.

سعداء لنجاحات كثيرة حققتها «البيان» عامة و«الرياضي» خاصة، بهدف توفير أفضل خدمة لمن يحرص ويداوم على متابعة صفحاتنا، ونعاهدكم أن نبقى كذلك ما دام في العمر بقية.

refaat@albayan.ae

طباعة Email
تعليقات

تعليقات