EMTC

العديد يسجل رقماً قياسياً من أبوظبي إلى دبي

العديد يسجل رقماً قياسياً من أبوظبي إلى دبي

تمكن محمل العديد 60 قدما بقيادة النوخذا محمد راشد الرميثي من تحقيق زمن قياسي عندما خرج بالمحمل من إمارة أبوظبي في تمام الخامسة والنصف صباحا، ووصل إلى إمارة دبي في الثانية والصف بعد الظهر بعد أن تحدى الجميع بإمكانية وصول محمله قبل مغيب الشمس، وكان في استقبال العديد في نقطة النهاية عند نادي دبي الدولي للرياضات البحرية سعيد حارب رئيس اتحاد الإمارات للرياضات البحرية، والذي هنأ النوخذا على الانجاز الذي حققه، وعلى الفكرة التي تبناها من خلال هذه المحاولة.

وكان الرميثي قد أعلن عن رغبته بالقيام بهذه المحاولة من أجل تبني فكرة إقامة سباق للمحامل الشراعية ما بين أبوظبي ودبي، وانطلق بمحمله من نادي أبوظبي الدولي للرياضات البحرية مستخدما خبرته العريقة ومهارته في التعامل مع مياه البحر وحركة الرياح ليصل بعد الظهيرة إلى إمارة دبي.

وقد قمنا مسبقا باختيار اليوم من أجل تسجيل هذه الانطلاقة نظرا لملائمة حالة الجو وسرعة الرياح ولا أنسى أيضا توجيه الشكر إلى الطاقم الذي كان معي في المحمل على تقديمهم أفضل أداء طيلة الرحلة.

وقال الرميثي : نتمنى أن نرى في المستقبل فكرة إقامة سباق ما بين الإماراتين، خاصة وأنها ستدعم الهدف الذي تقام من أجله هذه الرياضة، وهو ترسيخ مكانة الشراع وقيمته لدى الأجيال.

و اعتبر سمو الشيخ الدكتور سلطان بن خليفة آل نهيان رئيس مجلس إدارة نادي أبوظبي الدولي للرياضات البحرية على أن انجاز العديد يعد فريدا من نوعه، خاصة وأنه يخدم فكرة نبيلة ويسعى لأن تتحقق على أرض الواقع في المستقبل.

وقال سموه: نعتز بوجود خبرات وكوادر في سباقات البحر التراثية والذين يأتي في مقدمتهم محمد راشد الرميثي، والذي قدم للبقية درسا جميلا في تحقيق فكرة آمن بها وأراد أن يساهم في نجاحها بمجهوده الفردي.

وأكد سموه على أن النادي قد قدم كل الدعم من أجل إنجاح سباقات المحامل الشراعية .

أبوظبي ـ «البيان»

طباعة Email
تعليقات

تعليقات