زاهر يشيد بالعلاقات مع «العربي» بعد تدخل حكومي صارم

زاهر يشيد بالعلاقات مع «العربي» بعد تدخل حكومي صارم

بتعليمات حكومية، عدل اتحاد كرة القدم المصري عن موقفه الغاضب ازاء نتيجة انتخابات الاتحاد العربي التي جرت مؤخراً في جدة، كما عدل الاتحاد خلال بيان رسمي يحمل توقيع سمير زاهر عن ما تردد حول تجميد المشاركة المصرية في انشطة مسابقات الاتحاد العربي.

اتحاد الكرة فاجأ الجميع بهذا الموقف المتوازن والمعتدل بعد سلسلة من التصريحات الاعلامية التي ادلى بها سمير زاهر والعضو حازم الهواري والتي تضمنت انتقاداً لانتخابات الاتحاد العربي وتبريرات لعدم حضور زاهر على منصب نائب رئيس الاتحاد العربي كما تضمنت توجيهات مؤثرة للرأي العام بعدم المشاركة في البطولات العربية.

هذه المواقف الانفعالية قوبلت برفض حازم وصارم من الدولة بعد ان لوحظ تصعيدها من جانب سمير زاهر وحازم الهواري اللذين شاركا في اجتماعات جدة، و تعارض ذلك مع التوجه المصري العام كدولة تجاه الانفتاح على الاشقاء في جميع المجالات ومنها مجال كرة القدم بما له من شعبية وجماهيرية هائلة.

وجاء التدخل الحكومي من خلال حسن صقر رئيس المجلس القومي للرياضة الذي طلب من مؤسسة اتحاد كرة القدم التوقف عن التصعيد ضد الاتحاد العربي وضد الاتحادات الشقيقة ومن بينها الاتحاد الجزائري، و على الفور اصدر اتحاد الكرة بيانه الذي اشرنا اليه. حسن صقر عبر عن الموقف الرسمي في تصريحات هامة أكد فيها:

ان انتخابات الاتحاد العربي كانت تقتضي تواصل طويل المدى من جانب الاتحاد المصري مع الاشقاء العرب، و ليس ليلة الانتخابات او من خلال اتصالات محدودة التأثير او زيارة قصيرة (في اشارة الى زيارة زاهر الى الكويت قبل اسابيع) انما يأتي التصويت في الانتخابات تتويجاً لجهود متواصل لتقوية حجم و نوعيى العلاقات مع العرب، و كان يجب على الاتحاد اتباع سياسة اكثر دبلوماسية لتعميق العلاقات مع العرب.

ومضى حسن صقر في تعليقه قائلاً: ليس من المقبول ان يذهب مرشح مصري يبحث عن نصر قاري او عربي دون بذل الجهد الكافي اعتماداً على اتصالاته عشية الانتخابات، بل يجب ان يعزز حظوظه من خلال علاقات طويلة واتصالات مؤثرة وتبادل الفكر والمصالح وهذه هي سياسة مصر الخارجية وفي المجال الرياضي نحن نولي اهتمامنا بدعم العلاقات العربية، و من خلالها يسهل لنا البحث عن مواقع مهمة للكوادر المصرية في الاتحاد العربي او الاتحادات الدولية و القارية.

وفي بيان اتحاد الكرة المصري الذي صدر جاء فيه النفي التام لتعطيل المشاركة في البطولات العربية وعدم الربط بينها وبين نتيجة انتخابات الاتحاد العربي.

كما أكد سمير زاهر على قوة العلاقات مع الاشقاء العرب وعدم تأثيرها بما حدث في الانتخابات بل تصب لصالح (قطار المحبة والتعاون بين اشقاء من أجل خلق فرص افضل لتطوير كرة القدم العربية).

واشار زاهر الى اغلاق الملف الخاص بالمصالحة مع الاتحاد الجزائري لمصلحة الجميع على ان نترك الأمور تسير في مجراها الطبيعي، كما اشار الى قوة العلاقة مع الاتحاد السعودي لكرة القدم.

القاهرة - علاء اسماعيل

طباعة Email
تعليقات

تعليقات