بعد أن أضاف الكأس إلى خزانته

الانتر يسعى لحسم اللقب ويواجه كييفو اليوم

صورة

قطع فريق إنتر ميلان أول خطوة نحو تحقيق ثلاثية تاريخية بعد تتويجه بلقب بطولة كأس إيطاليا لكرة القدم عقب الفوز في المباراة النهائية على روما بهدف نظيف.

وقال البرتغالي جوزيه مورينيو المدير الفني لإنتر ميلان بعد الفوز على روما يوم الأربعاء الماضي في نهائي كأس إيطاليا على الملعب الأولمبي بروما «إنتر هو بطل الوقت الحالي، ويمتلك نجوم الوقت الحالي».ويأمل مورينيو أن يحتفظ فريقه بقوته الدافعة في أخر مباراتين من الموسم الحالي للدوري الإيطالي وأن يحافظ على فارق النقطتين أمام أقرب ملاحقيه روما صاحب المركز الثاني قبل أن يختتم الفريق مشواره في الموسم الحالي بمواجهة بايرن ميونيخ الألماني يوم 22 مايو الجاري بمدريد في نهائى دورى الابطال بطولة دوري أبطال أوروبا.

وأوضح مورينيو «إنهم يلعبون بشكل جيد للغاية، هناك ثلاث مباريات متبقية، يمكننا الفوز بلقبين آخرين، سيكون الأمر صعباً، ويواجه إنتر تهديدا ضئيلا في آخر مباراتين له في بطولة الدوري الإيطالي حيث يلتقي مع كييفو اليوم الأحد ثم يواجه سيينا في الأسبوع المقبل.

ويلتقي روما مع كالياري وكييفو خلال الجولتين الأخيرتين من الموسم، وسيتوج روما باللقب في حالة تساوي الفريقين في مجموع النقاط، بعد تفوق فريق العاصمة في المواجهات المباشرة أمام إنتر بفوز وتعادل.

وفي مواجهة مرتقبة يلتقي باليرمو مع ضيفه سامبدوريا في صراع البحث عن البطاقة الرابعة الأخيرة المؤهلة لدوري أبطال أوروبا في الموسم المقبل.

وقال مدرب سامبدوريا، لويجي ديلنيري «الخلاصة هي أننا نواجه منافس من العيار الثقيل في أجواء ملتهبة للغاية، والتي أعرفها جيدا». ومن جهته أكد ديليو روسي المدير الفني لباليرمو أن لاعبيه تنتظرهم مباراة وصفها بـ «النهائي» أمام سامبدوريا بعد أسبوع من الفوز على سيينا الذي هبط لدوري الدرجة الثانية.

ويواجه ميلان مهمة أقل صعوبة عندما يتوجه الفريق لملاقاة جنوه متطلعا للحفاظ على المركز الثالث، الذي يضمن له المشاركة بدوري الأبطال دون الحاجة لخوض الدور التمهيدي.

ويختتم ميلان مشواره في الموسم الحالي بمواجهة يوفنتوس الذي يلتقي مع بارما يوم الأحد، وسط تكهنات بشأن مدير فني جديد للفريق في الموسم المقبل.

ويبدو أن رافاييل بينيتيز المدير الفني لفريق ليفربول الإنجليزي «هو الخيار الأول للفريق» في الموسم المقبل، ولكن المسألة الأكثر إلحاحا هي موقع الفريق في جدول المسابقة، حيث يحتل يوفنتوس حاليا المركز السابع الذي يؤهله تلقائيا إلى الدور التمهيدي للدوري الأوروبي، ولكن هذا الأمر سيؤدي إلى تقليص فترة الراحة الخاصة باللاعبين.

ويحتل نابولي المركز السادس بفارق نقطة واحدة أمام يوفنتوس قبل أن يلتقي مع ضيفه اتالانتا الذي يحاول عدم الانضمام إلى سيينا وليفورنو في رحلتهما إلى دوري الدرجة الثانية.

وابتعد لاتسيو وبولونيا عن المراكز الثلاثة الأخيرة قبل أن يلتقيا مع ليفورنو وكاتانيا على الترتيب في الوقت الذي يلتقي فيه فيورنتينا مع ضيفه سيينا فيما يسعى انطونيو دي ناتالي مهاجم أودينيزي لزيادة عدد أهدافه ال26 التي تضعه على رأس قائمة هدافي الموسم الحالي عندما يلتقي فريقه مع ضيفه باري.

(د.ب.أ)

طباعة Email
تعليقات

تعليقات