الإمارات والوصل.. لقاء خارج (التعقيدات)

الإمارات والوصل.. لقاء خارج (التعقيدات)

يلتقي فريقا الوصل والإمارات في السابعة وخمس وثلاثين دقيقة من مساء اليوم في ملعب الثاني في مباراة خارج (حسبة) التعقيدات تماما، حيث يتواجه بطل الكأس (الإمارات) مع بطل الخليج (الوصل) ضمن منافسات الجولة ما قبل الأخيرة لبطولة دوري المحترفين لكرة القدم.

فالمستضيف الإمارات، وبعدما ودع أضواء المحترفين بهبوطه رسميا منذ الجولة الماضية إلى دوري الأولى، سوف يخوض اللقاء بدون هدف حقيقي سوى انه سيلعب من اجل إضفاء نوع من التفاصيل (الحلوة) على صورته وهو يغادر دائرة المحترفين خصوصا وانه يحمل لقب بطل الكأس.

أما الوصل، فهو الآخر، لم تعد له ناقة أو جمل في مباراة اليوم بعدما تراجع إلى المركز السابع في لائحة الترتيب العام لفرق البطولة نتيجة لغيابه عن دائرة الفوز منذ 5 جولات بتحقيقه آخر فوز له على الظفرة بنتيجة 3/ 2 في الجولة 15 للبطولة 20 فبراير الماضي، ولهذا فان الإمبراطور الأصفر يبحث في أجواء الصقور الخضر اليوم عن فوز يفتقده منذ 74 يوما لوضع حد لسلسلة نتائجه غير الايجابية في دوري المحترفين منذ 5 جولات متتالية، خصوصا وانه يلعب اليوم وهو مازال منتشيا بفوزه التاريخي بلقب (خليجي25).

ولا يعني الوضع الحالي للفريقين أنهما سيلعبان بدون (نفس)، بل على العكس من ذلك ربما تكون مباراة اليوم فرصة لتأكيد الجدارة بلقب الكأس بالنسبة للإمارات، والكأس الخليجية بالنسبة للوصل.

ومن هذه الزاوية، فان هبوط الإمارات لدوري الأولى لا يعني عدم الرغبة في الفوز على بطل الخليج خاصة بعد خسارة الوصل من عجمان في الجولة الماضية! ولذلك ستكون المواجهة بين بطلين متوجين بطل كأس صاحب السمو رئيس الدولة وبطل الخليج، ومن هنا يتوقع للمباراة أن تأخذ طابعا مختلفا لإثبات كل منهما جدارته وإمكانياته في اللقب الحالي الذي يحمله.

كما أن فريق الإمارات يحاول تقليل الفارق مع اقرب منافسيه ليكون احد المبررات التي سيسوقها مجلس إدارة الأخضر في المطالبة بإلغاء الهبوط وزيادة عدد أندية دوري المحترفين إلى 14 ناديا خاصة وان الإمارات بطل للكأس.

ولاشك أن مدرب الإمارات عيد باروت يعي جيدا أهمية الفوز المعنوي الذي يسعى إلية اليوم على فريق الوصل لاسيما وانه يلعب بأرضة ووسط جماهيره. وأكد مدرب الإمارات عيد باروت أن الفريق جاهز للمباراة وان فريقه سيلعب من اجل الفوز، مشددا على أن الهبوط لا يعني التهاون والتساهل في المباراة بل العكس من ذلك هو الصحيح حيث سيسعى الأخضر من جديد لتأكيد أحقيته في البقاء من خلال المستوى والأداء الذي سيقدمه الفريق متطلعا إلى تحقيق الفوز لاسيما وان الفريق مكانه الطبيعي في دوري المحترفين وضمن فرق المقدمة، مشددا على أن فريقه لا ينقصه شئ وان لاعبيه لديهم حافز كبير لإثبات أنفسهم أمام الشارع الرياضي وجميع متابعي الدوري وأنهم يملكون من المقومات والقدرة على أن يبقى فريقهم ضمن دوري المحترفين.

وأضاف باروت أن التركيز على الجانب الهجومي هو السبيل الأمثل لتحقيق الفوز بوجود عنايتي والداودي ودعم من كركار وعدنان حسين أمام خط الدفاع، مشددا على انه يحترم فريق الوصل كبطل للخليج.

ربيع: بطل الكأس يسعى لهزيمة إمبراطور الخليج

أكد على ربيع مدافع فريق الإمارات أنهم يلعبون دون أية ضغوطات والهدف أمام الوصل هو هزيمة بطل الخليج وتأكيد أن بطل الكأس فريق يتمتع بحضور قوي ويمتلك عناصر جيدة من اللاعبين ومكانهم الطبيعي البقاء في دوري المحترفين.

وأضاف: المباراة لن تكون سهلة رغم أنها خارج الحسابات إلا أننا كلاعبين فريق الإمارات تهمنا المباراة لنواحي مختلفة والفوز هو ما نسعى إلى تحقيقه فإذا كان انجاز الكأس أسعدنا فان الهبوط الذي لا نستحقه اثر فينا لذلك سنحاول الإثبات للجميع من خلال الفوز الذي سنحققه على الوصل إن فريقنا مكانه في المحترفين.

التشكيل المتوقع

الوصل

راشد علي ووحيد إسماعيل ومحمد الشيبة وسامي ربيع وفاضل احمد وعصام درويش ومحمد جمال احمد وايلتون وسفيان العلودي واوليفيرا وسعيد الكأس.

التشكيل المتوقع

الامارات

حسن الشريف وعلي ربيع وفيصل الشحي ومحمد بوصفارد ومحمد علي وكركار وأحمد ضياء وخميس إسماعيل وعدنان حسين والداودى وعنايتي

علي شويرب

طباعة Email
تعليقات

تعليقات