متمسكاً بأمل الاستمرار في المنافسة

الجزيرة يجهز بديلاً لدياكيه استعداداً لعجمان غداً

يختتم العنكبوت الجزراوي استعداداته لمباراة عجمان التي ستقام بينهما غدا على استاد محمد بن زايد آل نهيان بأبوظبي، ضمن مباريات الجولة قبل الاخيرة من دوري المحترفين وذلك بإجراء التدريب الأخير، ويغيب عن العنكبوت في مواجهة البرتقالي لاعب خط وسط الفريق ابراهيم دياكيه للإيقاف للحصول على الإنذار الثالث في مباراة الأهلي في الجولة الماضية.

ومن المقرر أن يستقر الجهاز الفني على التشكيلة التي سيخوض بها اللقاء عقب مران اليوم واختيار البديل المناسب لتعويض غياب دياكيه، وإن كان غياب اللاعب قد لا يمثل مشكلة في ظل عدم وجود غيابات أخرى في خط وسط الفريق، حيث تعد صفوف الفريق مكتملة باستثناء خالد سبيل المصاب وراشد عبد الرحمن الذي ينفذ برنامجاً علاجياً بعد الجراحة الناجحة التي أجراها في الرباط الصليبي مؤخراً.

وكان الفريق الجزراوي قد اجرى تتدريبا امس الاول استعداداً للقاء حيث اقتصر على النواحي البدنية حيث عاد للمشاركة في التدريبات الجماعية محمد سرور بعد تماثله التام للشفاء وجمعة عبد الله الذي قام بالجري حول الملعب، وأدى عدد من اللاعبين تدريبات خفيفة في صالة الجمانيزيوم بالنادي لفك العضلات، فيما شارك البقية في تدريبات اللياقة بالملعب الفرعي تحت إشراف كريستيانو نونيز مدرب اللياقة البدنية.

وعن مباراة عجمان اكد عايض مبخوت مدير الفريق انها مباراة مهمة بالنسبة للعنكبوت، خاصة اننا لم نفقد الامل في المنافسة على اللقب مما يتطلب تحقيق الفوز الذي هو هدف للفريق في المقام الأول، وواصل مشيرا إلى ان اللاعبين والجهاز الفني تعاهدوا على أن ينهي الفريق الموسم بأفضل صورة ممكنة وبتحقيق انتصارات متتالية ثم بعدها النظر إلى نتائج المنافس فإذا تعثر فيصبح أمراً جيداً وفي مصلحة الفريق وإذا لم يحدث فقد أدينا ما علينا.

وأكد أن عجمان برغم هبوطه إلى الدرجة الأولى إلا أنه فريق جيد وتطور مستواه كثيراً في الدور الثاني، ويكفي أنه نجح في التعادل مع الجزيرة في نهاية الدور الأول وقت ما كان الجزيرة متصدراً للمسابقة.

وحول ما إذا كان يعتبر المباراة بروفة لنهائي كأس اتصالات اختتم موضحا أن المباراة مختلفة كلياً عن النهائي، حيث تختلف فيها دوافع الفريقين، فالجزيرة يريد الإبقاء على آماله حتى ولو كانت ضئيلة للغاية أما عجمان فيلعب بهدوء أكثر وليس لديه ما يخسره بعكس مباراة النهائي التي تتساوى فيها دوافع الفريقين ويمتلكان نفس الحظوظ، ويدخل كل منهما اللقاء وعينه على البطولة، مشيراً إلى أن إمكانية تأثير المباراة على لقاء النهائي بحيث يستطيع كلا المدربين دراسة نقاط قوة وضعف المنافس جيداً والعمل عليها خلال نهائي كأس اتصالات.

مؤنس برهان

طباعة Email
تعليقات

تعليقات