أهدى الإنجاز إلى حمدان بن محمد

النابودة يستقبل فريق كاراتيه الأهلي «الذهبي»

صورة

استقبل عبد الله النابودة رئيس مجلس إدارة النادي الأهلي لاعبي فريق كاراتيه النادي وجهازهم الفني الذين قدموا له دروع الدوري العام للكاراتيه التي حازوها في ختام البطولة التي أسدل الستار على منافساتها في صالة النادي الأهلي السبت الماضي.

واستحوذ فيها نجوم الأهلي على نصيب الأسد بعد تفوق لافت قادهم لحصد ألقاب 4 مسابقات من أصل 6، حيث توجوا بذهب كوميتيه الرجال والشباب والناشئين وكاتا الأشبال.حضر الاستقبال المستشار أحمد الكمالي عضو مجلس إدارة النادي الأهلي رئيس لجنة الألعاب الفردية، والدكتور علاء حلويش المدير الفني للفريق وعدد من المسؤولين في النادي. وأهدى النابودة الإنجاز الذي حققه الفريق إلى سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي رئيس مجلس دبي الرياضي رئيس النادي الأهلي اعترافا وتقديرا للدعم اللامحدود الذي يوليه سموه للأسرة الأهلاوية عموما وفريق كاراتيه النادي على وجه الخصوص.

وأكد النابودة أن النتائج الباهرة لفريق الكاراتيه يترجم صحة النهج المتبع في التدريب ، علاوة على التزام اللاعبين وجديتهم في التدريبات الأمر الذي أثمر هذه النتائج التي برهنت على تفوقهم وتسيدهم بساط اللعبة في بطولة الدوري وغيرها من المسابقات التي نظمت هذا الموسم ضمن أجندة مسابقات اتحاد التايكواندو والكاراتيه.

وثمن رئيس مجلس إدارة النادي الأهلي جهود اللاعبين وجهازهم الفني والتي قادتهم لهذا الإنجاز المشرف ، مشيرا إلى أن النادي لا يبخل أبدا على أبنائه المخلصين الذين يحسنون تمثيله ويسطرون له الإنجازات في مشاركتهم بالبطولات على اختلاف مستوياتها، متحلين بالقيم والتقاليد الرياضية السامية، ونوه بأن التكريم ينتظر كل المتميزين من أبناء النادي تقديراً لعطائهم وتفانيهم في تشريف سمعة النادي في ميادين التنافس الشريف على اختلافها.

رسالة لجماهير الأهلي

وأضاف النابودة أود في هذه المناسبة توجيه رسالة لجماهير الأهلي الوفية والمحبة للنادي هى أن يكون تقييمهم لناديهم بنظرة شاملة تأخذ في الاعتبار كل الإنجازات التي تحققها فرق النادي في جميع الألعاب وليس كرة القدم فقط ، ونحن جادون في إيلاء الأهمية لكل الالعاب المدرجة تحت مظلة النادي على قدم المساواة ، فعملنا سيكون بآليات بنيوية شاملة تعزز الممارسة الرياضية داخل النادي بشكل عام.

كما سنسعى في الوقت نفسه لتفعيل دور قطاع المراحل السنية والناشئين في كرة القدم وباقي الألعاب على حد سواء للتأسيس لمستقبل الفرق الأولى بشكل صحيح يمكنها من بلوغ المراكز الأولى وهى السياسة العامة التي ستتبع في المرحلة المقبلة، لإسعاد جماهير النادي بما في ذلك كرة القدم باعتبارها اللعبة الشعبية الأولى ، ونتطلع لتحقيق التطلعات المرجوة في هذا الخصوص اعتبارا من الموسم القادم.

وتابع لقد سررت باستقبال لاعبي النادي أبطال الكاراتيه، ومن قبلهم أبطال كأس صاحب االسمو رئيس الدولة لألعاب القوى ، والدراجات الحاصل على بطولة الدوري العام فئة الرجال وفئة الشباب.

وما أود التأكيد عليه بهذه المناسبة هو أن الألعاب الفردية ستحظى بدعم واهتمام كبيرين في المرحلة المقبلة، وستكون رهان النادي على تحقيق إنجازات محلية ودولية بارزة، خصوصا وهى تمثل عصب الرياضة بما تمثله من ثقل في دورات الألعاب الأولمبية والبطولات العالمية.

وقال إن ما تحققه الألعاب الفردية في النادي من إنجازات يدعونا للاعتزاز بهذه النوعية من اللاعبين المجتهدين، وبذل كل المساعي لتوفير كل الإمكانات الكفيلة بمنحهم الرعاية المناسبة ليستمروا على طريق التميز ويضيفوا المزيد من الغنجازات على كافة المستويات.

حصاد وفير

وكان المستشار أحمد الكمالي أطلع النابودة خلال اللقاء على النتائج التي حققها فريق الكاراتيه الموسم الحالي، حيث حصد 45 ميدالية منها 21ذهبية، بالإضافة إلى 12 فضية و 12 برونزية في البطولات الفردية والجماعية.

منوها بمشاركة 52 لاعبا ولاعبة في مسابقات الكوميتيه والكاتا الفردي والجماعي في كافة المراحل السنية من إجمالي عدد اللاعبين المسجلين في النادي الموسم الرياضي الحالي والبالغ عددهم 60 لاعبا ولاعبة، علاوة على 48 لاعبا ولاعبة يمثلون مدرسة الكاراتيه يتم إعدادهم للمشاركة في مسابقات مرحلة البراعم والأشبال الموسم المقبل.

وأكد الكمالي أن الإنجازات التي تحققت في الألعاب الفردية عموما والكاراتيه خصوصا تؤكد صحة النهج والمسار الذي تمضي عليه من خلال الاعتماد على المنهجية العلمية في برامج التدريب التي يتم متابعة تنفيذها بدقة ، وقال إن الرياضة لم تعد مجرد ممارسات وتكوين فرق ، بل تمثل النتائج المؤشر الحقيقي لجدوى برامج التدريب وأساليبها ومراعاة تدرج الأحمال التدريبية على مدار الموسم.

أكاديمية للألعاب القتالية

وكشف رئيس لجنة الألعاب الفردية عن أن النادي يدرس خلال الأيام القليلة المقبلة إنشاء أول أكاديمية متخصصة في الألعاب القتالية ، ستستهل نشاطها في المرحلة الأولى برياضة الكاراتيه، ستكون معتمدة من اتحاد اللعبة، وأكد أن الألعاب الفردية سوف تلقى دعما وحظوظا أوفر من الرعاية والاهتمام اعتبارا من بدء فترة الإعداد للموسم الرياضي المقبل.

وقدم الشكر لرئيس مجلس إدارة النادي لحرصه على استقبال لاعبي الكاراتيه الأمر الذي يساهم في تحفيزهم على العطاء وبذل المزيد من الجهد والعرق للوصول لمواصلة التفوق وتحقيق الإنجازات. كما شكر اللاعبين والجهاز الفني لفريق الكاراتيه بقيادة الدكتور علاء حلويش المدير الفني ، ومساعديه محمد عبد العزيز مدرب فريق الناشئين وهبة صلاح مدربة فريق الأشبال.

التخصص سر التفوق

من جهته أرجع د . حلويش النتائج التي حققها الفريق والتي تأتي امتدادا لتفوقه في السنوات السبع الماضية إلى اتباع أحدث الأساليب التدريبية في المجال - طريقة التدريب الفردي للاعبين - حيث تم توزيع ما لا يزيد على 10 لاعبين مع كل مدرب في كل تخصص كاتا أو كوميته ، حيث يضم الجهاز الفني 6 مدربين في مجال تدريب الكاراتيه محمد عبد العزيز - هبه صلاح الدين - وليد عبد الرحمن - وسام مراد - حسيب بن كانون في مختلف المراحل والتخصصات.

وأضاف إن من أهم العوامل التي تدعم وتعزز مسيرة اللعبة في النادي هو المتابعة اليومية المستمرة للتدريبات من قبل المستشار أحمد الكمالي وقربه الدائم منا وحرصه على تذليل أي معوقات تطرأ وهو الأمر الذي يذلل لنا كل الصعاب.

دبي ـ البيان

طباعة Email
تعليقات

تعليقات