علي آل خليفة: لا صراعات داخلية بشأن المدرب الجديد

علي آل خليفة: لا صراعات داخلية بشأن المدرب الجديد

نفى نائب رئيس الاتحاد البحريني لكرة القدم الشيخ علي بن خليفة آل خليفة، الأنباء التي تم تداولها مؤخراً عن وجود صراعات داخلية في أروقة الاتحاد اخيرا بخصوص تعيين المدير الفني القادم لمنتخب البحرين خلال الفترة المقبلة، بعد إنهاء عقد المدرب التشيكي ميلان ماتشالا بالتراضي بين الطرفين قبل شهرين من نهاية عقده.

وحددت المصادر المقربة لبيت الكرة البحريني ثلاثة مدربين مرشحين بقوة لقيادة المنتخب بينهم المدرب الهولندي فان ديرليم، والذي سبق وأن عمل مدرباً للمنتخب السعودي إضافة إلى مدرب الوحدة جوزيف هيكسبيرغر ومدرب العربي القطري الألماني شتيلكيه.

وأكد الشيخ علي بن خليفة خلال المؤتمر الصحافي الذي رافق الإعلان الرسمي عن الزي الجديد لمنتخب البحرين، أن المؤسسة العامة للشباب والرياضة شريك أساسي في اتخاذ قرار التعاقد مع مدرب المنتخب الأول، موضحاً أن التعاون موجود بين الاتحاد والمؤسسة في هذا الشأن، إذ أشار إلى أن المؤسسة وافقت على الميزانية للمدرب الجديد، منوهاً أن لجنة المنتخبات تفاوض عدداً من الأسماء وسنستقر على المدرب الأنسب، مشيراً أن قرار الإعلان عن هوية المدرب الجديد سيكون في الأسبوع القادم.

وركز الشيخ علي، على أن الاتحاد البحريني سيكون حريصاً على الاتفاق مع المدرب الجديد على ضرورة صناعة منتخب بحريني جديد، وتأهيل عدد من اللاعبين الواعدين ومنحهم الفرصة للعب مع المنتخب الأول، على غرار أن هذا الجانب كان غائباً بعض الشيء مع المدرب التشيكي ماتشالا.

علماً، والحديث للشيخ علي، أن المنتخب لا تنتظره مشاركات قريبة، وهو ما يعني أن المعسكر الأوروبي الذي سيقيمه المنتخب في الصيف القادم سيشهد التركيبة الأولية للمنتخب الجديد، نظراً لوجود الوقت الكافي قبل المشاركة في دورة كأس الخليج وكأس أمم آسيا .. موضحاً أن المنتخب في الفترة المقبلة بحاجة لتوليفة سليمة وإعداد قوي للبطولات القادمة.

من جانب آخر اقترب المدرب السابق للمنتخب ميلان ماتشالا من التوقيع لقيادة فريق نادي الكويت الكويتي، وذلك بعد مفاوضات متقدمة بين الطرفين.

وبينت مصادر مقربة من المدرب العجوز أن النادي الكويتي وضع الخطوط العريضة للصفقة التي تمتد إلى عامين قابلة للتجديد مقابل نصف مليون دولار سنوياً، ليكون المدرب صاحب الأجر الأعلى في الكويت، متفوقاً كذلك على أجر مدرب منتخب الكويت الأول الصربي دراغان الذي يتقاضى 350 ألف دولار في الموسم الواحد.

تجدر الإشارة أن الاتحاد الكويتي بصدد إرسال خطاب رسمي إلى نظيره البحريني يطلب فيه لعب مباراة ودية بين الطرفين بطلب من المدرب دراغان، بينما لم تحدد بعد وقت المباراة والمرجح أن يكون قبيل انطلاق كأس الأمم الآسيوية كون البحرين والكويت تقعان في مجموعتين مختلفتين.

المنامة - إبراهيم البدري

طباعة Email
تعليقات

تعليقات