المدرب طلب عدم الافراط في الفرحة والاستعداد لمواجهة الاتحاد الليبي

الاهلي بطلاً للدوري المصري للمرة 35

احتفل النادي الاهلي بحصوله على لقب بطل الدوري المصري لكرة القدم للمرة الخامسة والثلاثين في تاريخه و للعام السادس على التوالي بعد فوز سهل حققه على فريق المنصورة الذي هبط الى القسم الثاني منذ منتصف الموسم.

الاهلي فاز بثلاثة اهداف دون رد كان من نصيب المهاجم اسامة حسني هدفين رغم عدم مشاركته في معظم المباريات وسجل شهاب احمد الهدف الثالث وكان ثانياً في الترتيب ولم يواجه الأهلي أي متاعب لتواضع الفريق المنافس وغاب عنه عماد متعب وابو تريكة واحمد فتحي لاصابتهم وبذلك اصبح رصيد الاهلي ستين نقطة وبفارق 44 نقطة عن المنصورة.

واحتفل انصار الاهلي بالبطولة بشكل واضح بسبب ارتفاع اهميتها مع عودة الغريم التقليدي الزمالك الى المنافسة بعد غياب ست سنوات وان كانت عودته متأخرة بعد انقضاء منتصف الموسم الحالي وكان حسام البدري مدرب الأهلي اشد السعداء لتسجيله البطولة الأولى له كمدرب وهو انجاز كبير تحقق في توقيت صعب للغاية عقب الخسارة من الاتحاد الليبي وما تبعها من أزمة الشركة الراعية.

حسام البدري المدير الفني أبدى سعادته بالبطولة معتبراً ذلك انجازاً خاصة ان المسابقة مازالت امامها ثلاث جولات متبقية وكشف المدرب الوطني عن اهم المكاسب التي حققها وهي نجاح عدد من الوجوه الشابة امثال احمد شكري وشهاب احمد ومحمد طلعت والحارس احمد عادل عبد المنعم والمدافع احمد علي ومحمد سمير ووجه التحية الى النجوم محمد ابو تريكة ومحمد بركات ووائل جمعة وعماد متعب واحمد حسن واحمد السيد وسيد معوض.

كما اهدى البطولة الى الجماهير لكنه شدد على عدم الافراط في مظاهر الفرحة بسبب مباراة الاياب مع الاتحاد الليبي يوم 9 مايو المقبل.

وعلى هامش المباراة التقى محمود الخطيب نائب الرئيس مع ابراهيم مجاهد رئيس نادي المنصورة للتفاهم حول التعاقد مع حارس المرمى محمود ابو السعود ورغم مغالاة مجاهد في السعر المادي الا ان الاتفاق تم مبدئياً بحيث يحصل نادي المنصورة على خمسة ملايين نقداً اضافة الى لاعبين من بدلاء الأهلي احدهما محمد خلف حارس المرمى واذا تم تنفيذ هذا الاتفاق فانه سيكون من اهم مكاسب الاهلي الذي يبحث عن حارس مرمى.

وفي غمرة الافراح كان محمد بركات حاداً في تصريحاته فقال ان البطولة تفتقد المنافسة فلم نواجه المنافس القادر على ايقافنا وهي اشارة منه الى الزمالك، واضاف: حصلنا على البطولة بفارق 12 نقطة عن اقرب المنافسين وهذا دليل على التفوق، اما وائل جمعة فقد طلب من زملائه عدم المبالغة في الفرحة والاستعداد لمباراة الاياب مع الاتحاد الليبي.

وعلى العكس منه تحدث لاعب الفريق احمد فتحي عن المواجهة المتوقعة مع الزمالك في دور الـ 16 لكأس مصر الشهر المقبل.

ومن جانب آخر تبدو احتمالات تمديد مسابقة الدوري واردة بسبب عدم حسم اسم الفريق الثالث ضمن الهابطين حتى الآن، فقد هبط بالفعل كل من المنصورة وبترول أسيوط ويتصارع كل من فرق المحلة (28 نقطة) والمقاولون العرب (30 نقطة) والجونة (31 نقطة) على البقاء.

ومن الوارد اقامة مباراة فاصلة بين فريقين منهم او دورة ثلاثية فاصلة وهو ما يلقي بظلاله على موعد بداية مسابقة كأس مصر التي توقفت عند دور الـ 32، والمعروف ان الدوري سوف ينتهي 17 مايو واذا حدث تمديد سيكون الوضع حرجاً خاصة ان الموسم يجب ان ينتهي قبل 10 يونيو موعد انطلاق كأس العالم.

و في باقي المباريات المؤجلة من الجولة 22 سقط الاسماعيلي في فخ التعادل مع طلائع الجيش على ملعب الأخير بهدف لكل منهما، ويحتل الاسماعيلي المركز الرابع بـ 43 نقطة ووصل الجيش الى النقطة 36 في المركز الثامن.

كما فاز حرس الحدود بنتيجة عريضة على انبي بأربعة اهداف، ليصل الى المركز السابع بـ 40 نقطة ويظل انبي في المركز الحادي عشر بـ 34 نقطة، بينما تعادل اتحاد الشرطة مع بتروجت سلبياً بدون اهداف ليحافظ بتروجت على المركز الثالث ويصل الى النقطة 46، ويضيف الشرطة نقطة الى رصيده في المركز السادس بـ 40 نقطة.

القاهرة-علاء اسماعيل

طباعة Email
تعليقات

تعليقات