اكتمال الاستعدادات لانطلاق سباق الجري الأولمبي في الصفا الجمعة

اكتمال الاستعدادات لانطلاق سباق الجري الأولمبي في الصفا الجمعة

كشفت اللجنة المنظمة لسباق يوم الجري الأولمبي برعاية ماكدونالدز الإمارات والمقرر انطلاقه يوم الجمعة 19 فبراير الجاري في حديقة الصفا بدبي عن التفاصيل النهائية لـ «يوم ماكدونالدز الأولمبي للجري» .

الذي ينظم سنويا في مختلف بلدان العالم برعاية اللجنة الأولمبية الدولية، ويشرف عليه داخل الإمارات اتحاد ألعاب القوى واتحاد الرياضة المدرسية الذي حل كشريك أساسي في هذا الحدث للمرة الأولى وذلك بالتعاون مع اتحاد العاب القوى واللجنة الأولمبية الوطنية.

جاء ذلك في المؤتمر الصحافي الذي عقد أمس الأول بمسرح وزارة التربية والتعليم بحضور جميع شركاء هذا الحدث ممثلين في رفيق فقيه مدير عام ماكدونالدز الإمارات وعلي جاسم مدير اتحاد الرياضة المدرسية وسعد عوض أمين السر العام لاتحاد العاب القوى وعبدالله النوبي مدير العلاقات العامة باللجنة الأولمبية الوطنية وسحر العوبد أمين السر المساعد باتحاد القوى، علاوة على حشد من مشرفي ألعاب القوى والرياضة المدرسية.

ويتضمن الحدث سباقين رئيسيين، الأول تبلغ مسافته 7,2 كيلومتر للأطفال الذين تبلغ أعمارهم من 8- 17 سنة، وهو مقسم بدوره إلى فئتين الأول من عمر 8 إلى 12 سنة، أما الثاني فهو سباق للأطفال من سن 13 إلى 17 سنة، وسينطلق في الساعة الثالثة والنصف، أما السباق الآخر وهو لما فوق سن 18 سنة وتبلغ مسافته 6 كيلومترات وسينطلق في الرابعة والنصف عصرا.

وتتاح الفرصة لجميع الراغبين في المشاركة بتسجيل أسمائهم في المدارس واتحاد ألعاب القوى وجميع أفرع ماكدونالدز الإمارات في الدولة.وكشفت اللجنة المنظمة خلال المؤتمر الصحافي عن مفاجأتين جديدتين، أولهما هو انضمام شريك رياضي جديد هو فيتنس فيرست كراعٍ لجوائز السباق سيقدم جوائز لكافة الرابحين في مختلف فئات السباق.

علاوة على حوالي 3 آلاف جائزة لكل أسرة مشاركة ، ولن يقتصر دور فيتنس فيرست على الجوائز فقط بل سيتعداها إلى إقامة قسم خاص بجوار نقطة انطلاق السباق لإقامة تمرينات إحماء لجميع المشاركين الراغبين ضمانا لتحقيق نتائج مميزة، وذلك على اعتبار أن معظم المشاركين من الهواة.

أما المفاجأة الثانية فهي اتفاق اتحاد العاب القوى مع إدارة مهرجان دبي للسياحة والتسوق على إقامة فعاليات ترفيهية مصاحبة تقام على هامش السباق أمام حديقة الصفا كعنصر جذب لقضاء يوم رياضي ترفيهي متكامل.

وقد بدا بالفعل بدءاً من أمس تسليم قمصان وأرقام السباق من اتحاد الرياضة المدرسية إلى مشرفي المدارس المشاركة، وسوف يستمر التسليم حتى يوم السباق نفسه بدءا من الساعة العاشرة صباحا وحتى قبل انطلاق السباق بساعة واحدة.

وتشتمل جوائز السباق على حوالي 60 جائزة قيمة مخصصة للعشر الأوائل في فئات السباق الثلاث بفئتيه (الأولاد والبنات)، وينتظر ان يشارك في السباق حوالي 3500 متسابق العدد الأكبر منهم (حوالي 2500)سيكونون من طلبة المدارس.

وتم الاتفاق خلال المؤتمر الصحافي على تخصيص فئة للاعبي الأندية تكون جوائزهم غير باقي المتنافسين في السباق، وذلك لإتاحة الفرصة أمام طلبة المدارس للمنافسة بقوة على تحقيق المراكز الأول بعيدا عن لاعبي الأندية الأكثر خبرة منهم.

وقد أتم اتحاد العاب القوى التنسيق الكامل مع جميع الهيئات المنوط بها تنظيم هذا السباق على خير وجه، مثل شرطة دبي وهيئة الطرق والمواصلات وهيئة الصحة بدبي والإسعاف وغيرها خاصة بالنسبة لإجراءات الأمن والسلامة نظرا للمشاركة الكبيرة من جانب الأطفال والأسر.

وليد فاروق

طباعة Email
تعليقات

تعليقات