الحضور الجماهيري قدر بـ 23 ألف متفرج

دولية بني ياس تؤكد تفوقها جماهيرياً وتنظيمياً

حققت بطولة بني ياس الدولية الودية لكرة القدم نجاحاً باهراً خاصة من الناحية الجماهيرية فضلاً عن الناحية التنظيمية ، حيث نجحت إدارة النادي واللجنة المنظمة للبطولة برئاسة العميد مطر المهيري في ظهور البطولة بشكل رائع سواء الافتتاح والختام الذي جاء لينم عن عمل احترافي منظم.

الحضور الجماهيري في اللقاء النهائي للبطولة الذي جمع السماوي بالهلال السوداني أعطى درساً لجماهير أنديتنا وفي كيفية التعاطي مع فرقها والمساندة الفعالة من المدرجات، كما أن الحضور الجماهيري بشكل عام في المباريات الثلاث للبطولة فاق التوقعات حيث وصل إلى 23359 متفرجاً.

وصل عدد الجماهير في مدرجات استاد السماوي الجديد بالشامخة إلى تسعة آلاف وثمانية وسبعين متفرجاً وهو رقم لا نسمعه كثيراً في مباريات دورينا باستثناء القليل منها الهلال السوداني حصد لقب دولية بني ياس الودية بضربات الجزاء الترجيحية أمام السماوي بعد انتهاء الوقت الأصلي للمباراة بالتعادل بهدفين لكل فريق.

المكاسب التي خرج بها أصحاب الأرض من هذه البطولة عديدة في مقدمتها الترويج الإعلامي لاسم النادي فضلاً عن المكسب الكبير والمتمثل في جماهير الهلال السوداني التي من المنتظر أن تساند السماوي في مبارياته بدوري اتصالات للمحترفين.

العميد مطر المهيري رئيس مجلس إدارة نادي بني ياس رئيس اللجنة المنظمة وجه التهنئة إلى نادي الهلال السوداني بمناسبة فوزه بلقب البطولة مشيداً بأداء الفريقين خلال المباراة النهائية ومؤكداً أن المباراة جاءت ممتعة ومثيرة بدرجة كبيرة واستمتع بها الجميع خاصة الجماهير الغفيرة التي جاءت لمساندة الفريقين، وأعرب المهيري عن سعادته البالغة بالنجاح الكبير الذي حققته البطولة وتحديداً من الناحية الجماهيرية التي كانت أبرز المكاسب خلال هذا الحدث.

وأشار رئيس مجلس إدارة السماوي إلى أن الاستراتيجية التي رسمها الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية رئيس النادي هي التي دوماً ما تدفع بالنادي من تقدم إلى تقدم في شتى المجالات سواء كرة القدم أو حتى النواحي التنظيمية والبطولة الودية هي خير دليل على ذلك، وأثنى مطر المهيري في تصريحاته عقب تتويج البطل على الحضور الجماهيري من قبل مشجعي الهلال السوداني والجالية السودانية بالدولة متمنياً أن تتوجه هذه الجماهير نحو السماوي لتشجيعه في مبارياته بالدوري المحلي.

حيث أكد أن هناك روابط أصيلة في الوقت الحالي بين إدارة الناديين وهو الأمر الذي يفرض على كل طرف مساندة الآخر في كل البطولات التي يشارك فيها، وأشار إلى أن الجالية السودانية وجماهير الهلال لا يمكن إغفال دورها ووقوفها خلف السماوي منذ أن كان في دوري الدرجة الثانية ولذلك نطالبهم بمزيد من المساندة لأننا نعرف مدى عشقهم للسماوي.

أما عن النواحي الفنية ومدى الاستفادة من هذا الحدث فيقول رئيس مجلس إدارة بني ياس: المنطق يقول إن الاحتكاك مع مدارس كروية مختلفة من شأنه أن يرتفع بالمستوى العام لفريق كرة القدم بالنادي وهو الهدف الذي نسعى إليه دائماً.

واستطرد أعتقد أن الجهاز الفني بقيادة التونسي لطفي البنزرتي اتخذ قراراً صائباً بالمشاركة في هذا الحدث الذي بدون شك خرج منه السماوي بالعديد من الدروس المستفادة، وفي الختام أكد المهيري انه هو شخصياً لم يتوقع هذا النجاح الباهر لبطولة بني ياس الدولية الودية خصوصاً من ناحية الحضور الجماهيري الذي فاق الحد متمنياً التوفيق لجميع الفرق التي شاركت في الحدث وموجهاً لهم جزيل الشكر من إدارة النادي على تلبية الدعوة.

استفادة وإهداء

وجه التونسي لطفي البنزرتي مدرب بني ياس التهنئة للهلال السوداني بعد فوزه ببطولة بني ياس الدولية الودية لكرة القدم، وقال في المؤتمر الصحافي الذي عقد بعد اللقاء النهائي : لقد كانت المباراة ممتعة فنياً من الدرجة الأولى كما ان الحضور الجماهيري الكثيف اعطاها طابعاً خاصاً، أشار إلى أن أهم ما لفت نظره أن الجماهير التي جاءت لحضور هذا اللقاء استمتعت بدرجة كبيرة نظراً لأن المباراة كانت مثيرة وحماسية ومليئة بفنون كرة القدم على مدار التسعين دقيقة فضلاً عن الوقت المحتسب بدلا من الضائع على مدار الشوطين.

وتبع مدرب السماوي نحن لم نضع في أذهاننا نتيجة المباراة أو لقب البطولة بقدر ما وضعنا نصب أعيننا نجاح هذا الحدث الكبير، وهو ما حدث بالفعل خاصة من الناحية الجماهيرية والتنظيمية في البطولة بشكل عام، واستطرد لقد شاهدنا عدداً غفيراً من الجماهير التي تابعت اللقاء النهائي وأغلبها من جماهير الهلال السوداني وهو أمر يحسب للبطولة.

وطالب مدير السماوي في رسالة موجهة لجماهير الموج الزرق طالب فيها مساندة بني ياس في مباريات الدوري المحلي حيث أشار إلى أن أهم مكاسب السماوي في هذه البطولة جماهير السودان وبالتحديد جماهير الهلال التي من المؤكد أنها ستقف بجوار السماوي في مبارياته المحلية، وأعلنها البنزرتي صريحة أنه يأمل بأن تتواجد هذه الجماهير بكثافة خلال مباريات فريقه بالدوري من أجل إعطاء اللاعبين دفعة معنوية قوية للأداء بشكل أفضل خاصة وأن المساندة الجماهيرية دائماً ما يكون لها مفعول السحر على لاعب كرة القدم .

وعن المباراة نفسها يقول البنزرتي أعتقد أنها جاءت قوية ومثيرة منذ الدقيقة الأولى والجميع استمتع بها وبالأداء الفني الرائع الذي قدمه كلا الفريقين وأكد أن الهلال السوداني من الأندية الكبيرة والتي دائماً ما تقدم مستوى رفيعا في كرة القدم خاصة وأن الفريق يتميز بالنقل السريع للكرة على أرضية الملعب نظراً للمهارة الفائقة التي يتمتع بها لاعبوه.

وأضاف لقد لعبنا مباراة متميزة، ولاعبونا ظهروا بمستوى ولا أروع خلال هذا اللقاء ويكفينا أن الجماهير التي حضرت استمتعت باللقاء بشكل عام، ولم ينكر أن فريقه ظهرت عليه حالة الإجهاد من مباراة النصر قبل يومين لكن في النهاية حققنا المطلوب ونجحت البطولة نجاحاً باهراً.

الشكر للسماوي

وفي المقابل وجه البرازيلي كامبوس مدرب الهلال الشكر إلى إدارة السماوي على اختيار فرقه للمشاركة في هذه البطولة، كما وجه التهنئة لجماهير الهلال والجالية السودانية بالإمارات على الفوز بكأس البطولة متمنياً أن تكون فاتحة خير على فريقه قبل انطلاق بطولة الدوري المحلي بالسودان، وعن المباراة النهائية يقول كامبوس: أعتقد أنها كانت عالية فنية وأمتعت الجماهير التي حضرت في المدرجات وفي النهاية ليست النتيجة هي المطلوبة فهناك العديد من الدروس المستفادة منها الاحتكاك بمدراس كروية مختلفة فضلا عن أنها تعتبر في وقت نموذجي للفريق خلال فترة الإعداد للموسم الجديد.

مطالبة

وطالب مدرب الهلال جماهير ناديه من الجالية السودانية الموجودة بالإمارات بضرورة مساندة فريق بني ياس في مبارياته بالدوري المحلي مشيرا إلى أنه سعيد باللعب في هذه البطولة وهي من أكبر المكاسب حيث خلقت نوعا من التجانس والألفة بين الناديين الكبيرين وتمنى أن تتكرر مثل هذه المناسبات في المستقبل.

وأخيرا أهدى كامبوس كأس البطولة لجماهير النادي داخل وخارج السودان وأيضا الجالية السودانية بالإمارات التي ساندت الفريق بقوة منذ أن حلت قدماه أرض العاصمة أبو ظبي، وتمنى دوام التوفيق لبني ياس في بطولة الدوري المحلي وأن يتسع صيته خارجياً في البطولات القارية.

مصطفى الديب

طباعة Email
تعليقات

تعليقات