نجوم الكرة الإفريقية يقودون حملة ضد الملاريا

نجوم الكرة الإفريقية يقودون حملة ضد الملاريا

انضم لاعبو كرة قدم افارقة الى حملة «متحدون ضد الملاريا» التي اطلقتها «رول باك ملاريا» بالتعاون مع عدد من المنظمات غير الحكومية والخبراء والمؤسسات، بمناسبة كأس العالم التي تقام اعتباراً من 11 يونيو في جنوب افريقيا.

وقال المدير التنفييذي ل«رول باك ملاريا» اوا كول سك ان «كرة القدم وكأس العالم تشكلان فرصة فريدة يجب استغلالها من دون تردد». وتم تسجيل اعلانات تلفزيونية بالانجليزية والفرنسية ولغات محلية عدة شارك فيها نحو 30 لاعباً من بينهم كولو توري (مانشستر يونايتد/ساحل العاج) وسليمان ودياوارا (نادي مرسيليا/السنغال) ويايا توري (نادي برشلونة/ساحل العاج) وستيفان مبيا (مرسيليا/الكاميرون) وبكاري كوني (مرسيليا/ساحل العاج).

ويقول اللاعبون في الاعلان ان 180 طفلاً يموتون بسبب الملاريا كل تسعين دقيقة، واي مدة مباراة كرة قدم، «بينما يمكن توفير الوقاية لأم وطفلها مدة خمس سنوات بكلفة تقل عن ثمن الكرة». ويمكن مشاهدة الاعلان على موقع الحملة «يونايتد اغينست ملاريا. أورغ» أو على موقع يوتيوب.

وعبر روجيه ميلا، نجم كرة القدم الكاميروني السابق عن «فخره ان يستخدم كأس العالم من أجل مكافحة هذا المرض القاتل». وميلا التزم شخصياً بهذه الحملة وقدم إلى باريس الخميس من أجل التعريف عنها. وتهدف الحملة إلى توفير النفاذ للجميع في افريقيا الى الناموسيات والادوية المضادة للملاريا وانقاذ «حياة ملايين الأشخاص»، بحلول كأس العالم المقبلة في العام 2014.

وتدعم دول عدة كمالي وأوغندا واثيوبيا وغانا واتحادات كرة القدم فيها هذه المبادرة. ويؤدي الملاريا الذي ينتقل بسبب لسعة بعوض الى وفاة اكثر من 850 الف شخص سنوياً، و80% من الذين يموتون بسببه هم أطفال دون الخمس سنوات.

وأشارت منظمة الصحة العالمية الى ان اكثر من ثلث الدول ال108 التي ينتشر فيها الملاريا توصلت الى خفض عدد الحالات فيها حتى النصف بين العامين 2000 و2008 وذلك بفضل الناموسيات المشبعة مبيدات حشرية وتحسين النفاذ الى العلاجات. وتشارك في الحملة أيضاً مؤسسات أخرى كمؤسسة بيل وميليندا غيتس و«ملاريا نو ومور» ومؤسسة «بي اس آي» وراي تشامبرز المبعوث الخاص للأمم المتحدة لمكافحة الملاريا.

«وكالات»

طباعة Email
تعليقات

تعليقات