عام الشراعية الحديثة في لؤلؤة الخليج

(دبي البحري) يستعد لتنظيم البطولات والأحداث العالمية

صورة

سيكون عام 2010 هو عام الشراعية الحديثة في نادي دبي الدولي للرياضات البحرية الذي يستضيف حدثين عالميين الأول سينطلق في الثاني والعشرين من الشهر الجاري وهو حدث جائزة آل مكتوم للشراعية الحديثة (أر سي 44) الجولة الافتتاحية من بطولة العالم 2010 والثاني جائزة لويس فويتون لليخوت الشراعية وستقام خلال نوفمبر المقبل ضمن فعاليات مهرجان (بحر دبي2010).

ويعتبر الحدثان إضافة كبيرة إلى الرياضة في المنطقة كون الاستضافة تؤكد الثقل الذي تتمتع به إمارة دبي في المنطقة كعاصمة للرياضة بوجه عام ومركز عالمي للرياضات البحرية حيث تستقطب الشراعية الحديثة اهتماما عالميا ويتابعها جمهور عريض في مختلف أنحاء العالم.

جائزة آل مكتوم

وتشهد شواطئ دبي اعتبارا من 22 الجاري انطلاق فعاليات بطولة العالم للشراعية الحديثة (أر سي 44) بإقامة أولى الجولات في دبي من خلال تنظيم حدث جائزة آل مكتوم الجولة الأولى لبطولة العالم.

ونجح نادي دبي الدولي للرياضات البحرية وبامتياز في تنظيم فعاليات الجولة الختامية لبطولة العالم العام الماضي منافسات (كأس دبي الذهبية) والتي شهدت مشاركة كبيرة وأقيمت ضمن فعاليات مهرجان (بحر دبي 2009).ويشهد نادي دبي الدولي للرياضات البحرية حركة دؤوبة في إطار تكثيف تحضيراته لاستضافة البطولات التي ستقام خلال الفترة من 22 إلى 27 الجاري.

ويستقطب الحدث اهتمام عالمي كبير باعتبار انه من اقوي المنافسات وذلك بمشاركة ابرز الفرق العالمية ومنها الفريق الهولندي (نو وي باك) والذي استطاع الفوز بلقب البطولة في الموسم الماضي والفريق السويدي (ارتيميس) والفريق الروسي (كاتيوشا) والفريق النمساوي (النمسا) والفريق الاسباني (جزر بورتو كارلو) والفريق السلوفيني (سيريف) والفريق البزلندي (اورغنيكا) والفريق الأمريكي (بي ام دبليو أوراكل) فضلا عن مشاركة فريق (اكوا تيم) الذي يتخذ من الإمارات مقرا له إلى جانب فريق (بحر دبي).

ويتضمن برنامج جولات بطولة العالم للشراعية الحديثة (أر سي 44) أربع جولات معلنة إلى الآن في انتظار تأكيد إقامة جولتين أخريين وستكون الانطلاقة من دبي في 22 الجاري وتستمر حتى 27 منه، ثم تنتقل البطولة إلى أوروبا لتبحر في النمسا وبحيراتها الساحرة من ترو نسيه التي تستضيف الجولة الثانية من 29 ابريل والي الرابع من شهر مايو المقبل فيما تقام الجولة الثالثة في العاصمة الدنماركية كوبنهاغن خلال الفترة من 8 إلى 13 يونيو المقبل وفي أكتوبر تنتقل البطولة إلى جزر بورتو كارلو في اسبانيا التي تستضيف الجولة الرابعة من 12 إلى 17 أكتوبر القادم.

لويس فويتون

وتعد بطولة لويس فويتون، وهي اختبار حقيقي لقدرة الأطقم على التسابق باستخدام يخوت متماثلة، واحدة من أشهر السباقات الشراعية وقد انضمت دبي إلى المدن الرئيسية التي تشهد تنظيم هذه البطولة بعد الإعلان عن ذلك في مؤتمر صحافي عالمي عقد بمقر الشريك الرسمي لنادي دبي الدولي للرياضات البحرية في تنظيم الحدث الناقلة الوطنية طيران الإمارات بحضور سمو الشيخ احمد بن سعيد آل مكتوم الرئيس الأعلى لطيران الإمارات والمجموعة رئيس النادي.وانضمت دبي إلى كبريات المدن العالمية التي تستضيف الحدث وهي أوكلاند وسردينيا وهونج كونج.

وينطلق الحدث 13 إلى 27 نوفمبر بمشاركة فريق طيران الإمارات نيوزيلندا الذي يقوده البحار العالمي دين باركر، وفريق أرتيمس السويدي بقيادة الأسطورة بول كيارد وفريق بي ام دبليو أوراكل (الولايات المتحدة الأميركية)، وأزورا (إيطاليا)، تيم موريجين (بريطانيا)، وماسكالزون لاتينو (إيطاليا)، وسينيرجي (روسيا)، أول فرو ون (فرنسا/ ألمانيا) وفريق ألفا سيلينج (فرنسا).

الجدير بالذكر أن نادي دبي الدولي للرياضات البحرية رسم نجاحات تنظيمية كبيرة من خلال استضافة الكثير من الأحداث العالمية أهمها بطولة العالم للزوارق السريعة (الفئة الأولى) التي تقام جولتها الختامية في لؤلؤة الخليج كل عام.

الإمارات تشارك في اجتماع اللجنة الدولية للزوارق السريعة

يشارك اتحاد الإمارات للرياضات البحرية ممثلا في احمد إبراهيم رئيس لجنة الزوارق السريعة والقوارب الخشبية السريعة بالاتحاد المدير التنفيذي لنادي الفجيرة الدولي للرياضات البحرية في الاجتماع الأول للجنة الزوارق السريعة بالاتحاد الدولي لهذه الرياضات والتي تعرف باسم لجنة (الكومنوف).

وتعقد الاجتماعات في مدينة ساوثهامبتون الانجليزية يومي الثالث عشر والرابع عشر من الشهر الجاري برئاسة السويدي بيير بنسون المدير المالي للاتحاد الدولي رئيس اللجنة وحضور أعضاء اللجنة اللذين انتخبوا خلال اجتماعات الجمعية العمومية التي انعقدت في رايكون الايطالية هذا العام.ويأخذ الاجتماع أهمية كبيرة كونه الأول ويأتي في ظروف صعبة خلفتها الأزمة الاقتصادية العالمية والتي أثرت بلا شك على جميع أوجه الحياة بما في ذلك النشاط الرياضي.

ويحمل احمد إبراهيم الذي يغادر البلاد اليوم الخميس متوجها إلى لندن العديد من المقترحات المهمة والتي تمثل وجهة نظر لاتحاد الإمارات للرياضات البحرية برئاسة سعيد حارب حيث سيتم مناقشة العديد من البنود والأجندة لا سيما موضوع الأمن والسلامة والجهود الرامية التي بذلها اتحاد الإمارات خلال الفترة الماضية بالتنسيق والتعاون مع جمعية المحترفين الدولية للزوارق السريعة (دبليو بي بي ايه) وعدد من الجهات الأخرى من اجل تامين سلامة المشاركين في كل السباقات.

ومن المنتظر أن يقدم إبراهيم مقترحا إلى لجنة الزوارق السريعة (الكومنوف) بشأن التنسيق فيما يخص التضارب المستمر لمواعيد وأحداث كل البطولات التي تقام في المنطقة والعمل والنظر بعين الاعتبار لذلك وعدم تكرار ذلك حتى يتكرر النجاح الجماهيري.

وليد الجابري

طباعة Email
تعليقات

تعليقات