الاتحاد السوداني يتمسك بالمدرب الأجنبي للمنتخب

الاتحاد السوداني يتمسك بالمدرب الأجنبي للمنتخب

كشف الدكتور كمال شداد رئيس الاتحاد السوداني لكرة القدم عن تلقيهم 30 طلبا من مدربين لتولي مهام تدريب المنتخب السوداني خلال الفترة المقبلة.وكان الاتحاد السوداني قبل الاستقالة المقدمة من المدرب السابق ستيفن كونستانتاين الذي اعتذر عن مواصلة المشوار لظروف أسرية خاصة.

وذكر شداد أنهم وضعوا معايير خاصة لاختيار المدرب الجديد، مضيفا أنهم لن يوافقوا على أي مدرب كبير في السن بسبب صعوبة المهمة بالنسبة له أو عدم رغبته في تحقيق انجازات بعد ما حققه سابقا ، كما لن يتم اختيار أي مدرب عمل بأي دولة غنية من قبل ، مبينا أنهم في الاتحاد السوداني لا يملكون المال الكافي لدفع رواتب كبيرة ، وأكمل شداد قائلا انهم يبحثون عن مدرب صغير السن ولديه الرغبة في تحقيق إنجازات في الفترة المقبلة، ونفى في الوقت ذاته الأنباء التي ترددت عن تعيين المدرب الوطني أحمد بابكر لتولي المهمة ، مضيفا أنهم قرروا المواصلة مع التدريب الأجنبي بعد تجربة المدرب الانجليزي.

وكشف شداد أنه لا يسعى للترشح لدورة أخرى لرئاسة الاتحاد السوداني لكرة القدم ، مؤكدا في الوقت ذاته أنه من الممكن أن يحصل على استثناء خاص من وزير الشباب والرياضة السوداني ليترشح لدورة أخرى بخلاف ما تنص عليه القوانين التي تمنح الحق للترشح في دورتين فقط.

من جهة أخرى حقق المريخ الانتصار الثاني على التوالي في معسكره الإعدادي المقام بضاحية كاسيراني الكينية ، وكان هذه المرة على حساب ماذاري يونايتد وبثلاثة أهداف نظيفة ، وواصل الفرق العروض الجيدة والمستويات القوية ، وافتتح التونسي عبد الكريم النفطي مسلسل الأهداف في الشوط الأول ، قبل أن يعزز النيجيري ستيفن وارغو النتيجة في ذات الشوط من انفراد كامل بالمرمى ، وفي الشوط الثاني أضاف عبد الحميد السعودي الهدف الثالث ، ومن المنتظر أن يؤدي الفريق مباراة أخيرة أمام سوفاباكا قبل مغادرته إلى أديس أبابا لأداء مباراة ذهاب تمهيدي دوري الأبطال أمام سانت جورج الأثيوبي.

الخرطوم - فراس طنون

طباعة Email
تعليقات

تعليقات