EMTC

عروض

احتراف اللبنانيين بين الحاجة المادية والخوف

كثرت في الآونة الأخيرة عروض الاحتراف للاعبين اللبنانيين من مختلف الأندية العربية والآسيوية، فمحمد غدار لاعب النجمة في البحرين مع نادي الشباب البحريني، وزميله زكريا شرارة في نادي الكرمل الأردني، وقبلهما ذهب رامز ديوب لاعب الصفاء إلى مينامار ولكنه عاد، والآن تلقى حسن معتوق لاعب العهد عرض إعارة من نادي صيني لمدة سنة.

وإذا كان اللاعب اللبناني يعيش ظروفا مادية صعبة، حيث ان أجورهم لا تتجاوز ال300 دولار (ما يقارب ألف درهم)، فيجد أي عرض احتراف فرصة للخروج من الضائقة المالية. بينما الأندية ترى العروض غير شرعية لأنها دائما تؤدي لهروب اللاعب، وفيها بعض الأفخاخ لتأثير على مستوى اللاعبين كما حدث مع محمد غدار هو هداف الدوري اللبناني لموسمين فرغبته الجامحة بالاحتراف سبب تراجع مستواه التهديفي مع الفريق.

نفس الأمر ينطبق على حسن معتوق، هداف العهد وأحد أبرز اللاعبين اللبنانيين، فإدارة ناديه تخشى أن يكون العرض فخا للتأثير على نتائج الفريق الذي ينافس على لقبين محليين وآخر آسيوي، خاصة وأن النادي الصيني لم يخاطب العهد رسميا بل طلب من وكيل اللاعب إحضاره إلى الصين لتجربته، فيما كان بإمكان إدارة النادي متابعة اللاعب وهو يلعب مع فريقه في لبنان.

بيروت - البيان

طباعة Email
تعليقات

تعليقات