حقيبة مع بوليصة تأمين لمواجهة عنف اللصوص

حقيبة مع بوليصة تأمين لمواجهة عنف اللصوص

عرضت إحدى الشركات المصنعة للحقائب اليدوية، في ماليزيا، نموذجاً جديداً من الحقائب، يأمل مصمموه أن يلاقي استجابة كبيرة لدى الماليزيات بسبب خصائصه المبتكرة. وتمتاز هذه الحقيبة اليدوية النسائية المبتكرة بأنها ستساهم في حماية حاملتها من أضرار جسدية وخيمة في حال تعرضها لعمليات سرقة من لصوص الحقائب الذين يجرجرون الضحية خلفهم، لمسافات طويلة، إذا ما تمسكت هذه الضحية بحقيبتها.

ويعتمد التصميم على فكرة انفصال طرفي حزام الكتف عن الحقيبة، تلقائياً، في حال عمد السارق إلى شدها بقوة، وبالتالي تفقد المرأة حقيبتها دون أن تقع على الأرض بفعل الصدمة أو الدفع أو الشد. هذا ما يأمله على الأقل سياد رسلان جمال الدين، مدير عام الشركة الماليزية المصنعة لهذا الاكسسوار النسائي الجديد.

وقد أعلن أنه بالاتفاق مع الشركة الهولندية الأم ING، تباع هذه الحقائب، وثمنها ما يعادل 27 دولاراً مزودة ببوليصة تأمين، يُدفع بموجبها لذوي صاحبة الحقيبة تعويضاً مالياً في حال حدوث وفاة جراء السرقة، أو مباشرة للمرأة المعنية، في حال إصابتها بعاهة مستديمة، إذا ما وقعت الحادثة خلال السنة التي تلي اقتناء الحقيبة.

وفي حال وقوع «المحظور، يمكن أن تصل التعويضات إلى 265 دولاراً كمساهمة في مصاريف العلاج الطبي، إذا ما تعرضت الزبونة لأضرار جسدية، كما تدفع الشركة ما يقارب 80 دولاراً كتعويض عن فقدان الأوراق والمستندات الشخصية». (أ.ب)

طباعة Email
تعليقات

تعليقات