جنيفر بيري على عرش الجمال الأميركي

جنيفر بيري على عرش الجمال الأميركي

فازت جنيفر بيري، وهي شابة في الثانية والعشرين من عمرها، بلقب ملكة جمال الولايات المتحدة لهذا العام خلال الحفل الذي أقيم السبت الماضي خارج ولاية نيوجيرسي للمرة الأولى. واستحقت بيري الطالبة في جامعة اوكلاهوما اللقب من بين 51 فتاة تنافسن عليه، لتربح بذلك منحة دراسية بقيمة 30 ألف دولار، بالإضافة إلى جولات إعلامية ستقوم بها الملكة في أرجاء الولايات المتحدة لمدة عام كامل.

وحصلت مونيكا بانغ على لقب الوصيفة الأولى لهذا العام، وحصلت أليسكا جونز على لقب الوصيفة الثانية، بينما حصلت مليكة دودلي على لقب ملكة جمال التميز، وهو اللقب الذي يعود مجددا للمرة الأولى في مسابقة ملكة جمال الولايات المتحدة منذ بداية الثمانينات.

وكانت جنيفر بيري قد أدهشت لجنة التحكيم برقصها الباليه خلال الحفل، كما لفتت انتباههم بمطالبتها بعدم قيادة السيارات بعد تعاطي الكحول. وبحصولها على هذا اللقب، تخلف بيري ملكة جمال الولايات المتحدة 2005 ديدرا داونز، التي حملت اللقب لمدة 16 شهراً بسبب تأخر مسابقة ملكة جمال الولايات المتحدة لهذا العام فترة 4 أشهر.

ولم يتم عرض حفل هذا العام على أي من شبكات التلفزة الأميركية، وذلك بسبب ضعف إيرادات المسابقة تلفزيونيا في الأعوام الأخيرة. وكانت المنظمة قد خسرت 7,1 مليون دولار في 2004 بسبب تناقص المتابعة الجماهيرية للمسابقة عبر شبكة ABC.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات