جناح قطر بالعطر الخليجي

تزايد أعداد المتبرعين بالدم في القرية العالمية

صورة

تنظم إدارة خدمات نقل الدم في وزارة الصحة، الحملة الثانية للتبرع بالدم في القرية العالمية، وقال خليل إبراهيم المصري مسؤول بنك الدم المتنقل: «إن اختيارنا يرجع إلى نجاحها كفعالية تستقطب مئات الآلاف من الزوار بالإضافة إلى التعاون الكبير من إدارة القرية العالمية لتسهيل عملنا وأعرب المصري عن شكره لإدارة القرية العالمية على استضافة هذه الحملة.

وأكد المصري أن الإمارات تبذل جهوداً حثيثة لتوعية الجمهور بأهمية التبرع بالدم وفوائده الجسدية والصحية، وذلك من خلال خطة ترويجية واضحة في وسائل الإعلام المختلفة، وأيضاً عبر شبكة الانترنت، إلى جانب قيام البنك بتنظيم حملات بنك الدم المتنقل، والتي يبلغ متوسط عدد زيارتها في الشهر الواحد 12 مرة.

وقد أقبل على التبرع عدد كبير من الزائرين من المواطنين والجنسيات المختلفة بشكل متزايد وبدافع إنساني.

* جناح قطر

على باب القرية القطرية تستوقفك إيقونة ميدان الساعة التي تم اختيارها لتعبر بدقة عن الروح الشعبية التي يتحلى بها أبناء قطر ذوي الاهتمام البالغ بالتراث المعماري الذي يعكس جانباً من تاريخهم الحضاري.

وستستقبل داخل الجناح بالحفاوة وعبارات الترحيب وعلى الجلسة الأرضية التي تتوسط الجناح تدور بعض النقاشات حول الحياة في قطر، والعادات والتقاليد المتعارف عليها، كما تستوقف زوار الجناح محلات الملابس الشعبية التقليدية والحلي، ويقوم البائع بالتعريف بكل قطعة والمناسبات التي كانت ترتدى فيها، الأمر الذي يثير اهتمام العديد من الزوار الذين يقومون بتجربة ارتداء الملابس التقليدية الملونة، وكذلك الحلي، وأخذ الصور التذكارية.

واللافت في الجناح القطري التركيز على البخور والعطور ودهن العود حيث تشتهر دولة قطر بتصنيعها لأجود أنواع البخور.

وقال أحمد فوزي مسؤول الجناح ان قطر تشارك للمرة الثانية في هذا الكرنفال العالمي لإمارة دبي، لافتاً إلى أنها حاولت التميز هذا العام بزيادة حجم المحلات المشاركة خاصة تلك التي تعرض منتجات تراثية وفلكلورية تعكس طبيعة الحياة القطرية وزخم ثقافتها وتطور الحياة الاقتصادية والاجتماعية فيها، وأكد ان الإقبال في الشراء على بعض الحلي والبخور.

دبي ـ «البيان»:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات