عاكستهما الريح فماتا في البحر

عاكستهما الريح فماتا في البحر

لقي أستاذ في القفز من المنطاد وتلميذه الياباني حتفهما عندما هبطاً في المحيط على بعد 273 متراً في شاطئ البحر. وأوضحت السلطات اليابانية ان أستاذ القفز الفضائي الحر الأميركي اريك ميلر «69 سنة» وتلميذه الياباني ساوري تكاهاشي «33 سنة» توفيا في المستشفى. ورغم أن المياه لم تكن عميقة جداً إلا أن الأمواج العاتية، قضت عليهما عندما قذفتهما إلى إحدى الشعب المرجانية الصلبة.

وكان من المفترض ان يحط الرجلان في حقل اوهوس دليغام للطيران، ولكن الرياح حالت دون ذلك. ويعمل ميلر منذ تقاعده من الجيش قبل 8 سنوات مع شركة «سكاي دايف هواي» كمدرب للقفز والسباحة في السماء، وهو يتمتع بخبرة وكفاءة واسعة في مجال عمله. يذكر أن أستاذاً وتلميذه كانا أيضاً قد قتلا في فبراير من العام الماضي، بعد فشلهما في فتح مظلتيهما. (أ.ب)

طباعة Email
تعليقات

تعليقات