"الإيدز" في برامج التعليم الجزائرية

"الإيدز" في برامج التعليم الجزائرية

دعا البروفيسور كمال صنهاجي مدير الأبحاث في مستشفى »إدوارد هيروت« في مدينة ليون الفرنسية المؤسسات التعليمية الجزائرية إلى إدراج دروس عن الوقاية من مرض الإيدز في البرامج الدراسية بكل المستويات.

وقال صنهاجي الذي يشغل أيضا مقعدا في البرلمان الجزائري ممثلا للجالية في فرنسا خلال مؤتمر صحافي عقده في العاصمة الجزائر أول من أمس »إن تخصيص نصف ساعة في الشهر لدرس حول أسباب مرض الايدز والوقاية منه يمكن أن يساهم في بناء جيل عالي التربية ومتحضر«.

ويُعد البروفيسور الجزائري كمال صنهاجي من أهم الاختصاصيين في العالم في مجال البحث في مرض الإيدز وقد أنجز عدداً كبيراً من الدراسات، وتوصل إلى اكتشافات مهمة، ويعكف حاليا على بحث تجارب أجراها حول طرق جديدة لعزل الفيروس عن شروط نموه وانتشاره في الجسم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات