غرامة على اللغة البذيئة

غرامة على اللغة البذيئة

أصبح على الطلاب في مدرستين ثانويتين بولاية كونيكتيكت الأميركية أن ينتبهوا لما يصدر عن أفواههم أو يدفعوا غرامة مالية في حالة استخدامهم لغة بذيئة. ففي محاولة للحد من استخدام الطلاب للغة البذيئة بدأت مدرستا بولكلي العليا وهارتفورد فرض غرامة على الطلاب الذين يتحدثون بلغة لا تراعي قواعد الأدب.

وقالت مريام موراليس تيلور مديرة مدرسة بولكلي ان ضباط الشرطة في المدرسة يصدرون إيصالات بغرامة مالية قيمتها 103 دولارات للطلاب الذين يوجهون الشتائم.

وأضافت أن الصيغة المستخدمة في هذه الغرامات إذا لم تدفع تماثل تلك الخاصة بغرامات تجاوز السرعة المقررة على الطرق والتي توجب المثول أمام المحكمة. ووفقاً لموقعها على الانترنت فان مدرسة هارتفورد التي يدرس بها حوالي 1400 طالب بدأت تطبيق سياسة مماثلة. وعبرت موراليس تيلور عن اعتقادها بأن النظام يؤتي ثماره فيما يبدو. وقالت: «انه يحدث اختلافاً كبيراً..الأمر في غاية الهدوء الآن. (رويترز)

طباعة Email
تعليقات

تعليقات