شعر: سالم الزمر

حظوظ وكراسي!

لا لا يغرّك حسن حَظّك وكرسيك

لا لا تغرّك مجبلات الليالي

باكر تخلّيه انت والاّ يخَلّيك

وما فاد من نادى الليالي تعالي

إصحى ترى الدنيا تبيعك وتشريك

لا تشتري منها غرور وتعالي

ولا لا تحط غْراب حَظّك يدلّيك

يرميك في دار العنا ما يبالي

واعرف ترى مَدّاح عيبك يباريك

مادام يشرب من غديرك زلالِ

وان عاد نِشْف الما وبان الخطا فيك

يرجمك ما عنده عزيزٍ وغالي

والناس أكثرهم تراهم بطاريك

مادام لك قدرٍ كبيرٍ وعالي

وان أدبرت دنياك صاروا أعاديك

الزين فيهم صاح نفسي ومالي

واعْلَمْ ترى ظلٍ تعدّى معاديك

لو دام عنده ما لفاك الظلالِ

والشمس لولا غْيابها عن براريك

ما شفت في عمرك نجومٍ تلالي

وافْهَمْ ولا تغتر في اللى مخلّيك

تظلم ترى يدهاك بالذل تالي

واحذر تراها ما تصافي لياليك

واحْذَر غرورك لا تدور الليالي

طباعة Email
تعليقات

تعليقات