طرق التدريس

تعد طريقة التدريس من عوامل نجاح المنهج المدرسي أو من عوامل فشله، فالطريقة التي يتبعها المعلم في تنفيذ المنهج سوف يترتب عليها تحقيق الأهداف التعليمية المحددة أو عدم تحقيقها، مع التسليم أنه لا توجد طريقة تدريس معينة يمكن أن نقول إنها أفضل طريقة تدريس..

حيث إن طريقة الإلقاء قد تكون صالحة ومثالية في أحد الدروس ولا تصلح لدرس آخر. وهكذا فإن طرق التدريس تتنوع تبعاً لتنوع الموقف التعليمي، وفي الدرس الواحد قد يستخدم المعلم أكثر من طريقة أو أسلوب تدريس، .

حيث يبدأ المعلم باستخدام المناقشة في شرح العنصر الأول من عناصر الدرس، وعندما ينتقل إلى العنصر الثاني يستخدم طريقة الإلقاء بهدف تعريف الطلبة بمعلومات وحقائق تاريخية معينة تم تحديدها مسبقاً في أهداف الدرس، وعندما ينتقل إلى العنصر الثالث قد يثير مشكلة معينة ويطلب من الطلاب مناقشتها وحلها وهنا يلجأ إلى طريقة حل المشكلات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات