التفكير والبحث عن المعرفة

تتباين وتعدد آراء علماء التربية والنفس في تحديد مفهوم التفكير، وفي كيفية حدوثه، وقد عرفه إدوارد دي بونو، الذي يعد أشهر وأهم من كتب عن التفكير بأنه (القدرة على اتخاذ القرار وحل المشكلات والحكم على شيء معين)، ولاقى التفكير اهتمام الإسلام به وجعله أساس العلم والإيمان، والآيات على ذلك كثيرة من القرآن الكريم.

ويعرف التفكير في معناه الواسع بأنه البحث عن المعرفة، وهناك فرق جوهري بين التفكير ومهارات التفكير، يتمثل في أن التفكير عملية معالجة عقلية للمدخلات الحسية، بينما مهارات التفكير هي عمليات محددة، تمارس عن قصد لمعالجة المعلومات الخاصة بموضوع معين.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات