د. كمال فرحات

بالتأكيد أن العاملين في ميدان التربية والتعليم لا يمكنهم أن يتخلوا عن دورهم التربوي في كافة شؤون حياتهم، وعلى الرغم من أن هذا المجال لا يخلو من الضغوط والصعوبات أحياناً، إلا أن نشوة النهاية (نهاية كل عام) تغمر الجميع بالفرح والسعادة، ..

حينما يتخرج المئات من طلبتنا، ونفاجأ بهم يعودون لزيارتنا، تلك اللحظات لا توصف ولا تقدر بثمن، ونحن من نسعد في ظلالها.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات