ماجد بن محمد يشهد احتفالات «تعليمية دبي» باليوم الوطني

شهد سمو الشيخ ماجد بن محمد بن راشد آل مكتوم، رئيس هيئة دبي للثقافة والفنون، حفل افتتاح احتفالات منطقة دبي التعليمية باليوم الوطني 42، التي امتدت لثلاثة أيام متواصلة على الشاطئ المفتوح بجميرا، في خطوة تأتي انسجاماً مع الإطار العام لاحتفالات وزارة التربية والتعليم بهذه المناسبة الوطنية الغالية والكبيرة.

 

وحضر سموه أوبريت (الإمارات لنا.. نحن لها)، والذي تضمن عدداً من الفقرات الفنية والوطنية السامية، بمشاركة عدد كبير من طلاب وطالبات مدارس منطقة دبي التعليمية، والذي كان من كلمات الشاعر إبراهيم محمد إبراهيم، وألحان وسيم فارس وإخراج مطر صلبوخ.

 

وبعد الحفل الافتتاحي تفقد سموه الفعاليات الوطنية والتراثية المدرسية المقامة على هامش الاحتفال باليوم الوطني، واطلع على كافة الأركان الوطنية التي يديرها الطلبة والمعلمون والمعلمات.

 

وتتضمن احتفالات منطقة دبي التعليمية الموسعة، جملة هادفة من الفقرات الوطنية والتربوية والتراثية المتنوعة، منها فعاليات ثقافية وفلكلورية وشعبية، وعروض استعراضية مدرسية، وفقرات طلابية رياضية نوعية، ورقصات تراثية إلى جانب الألعاب الشعبية التراثية.

 

وصرح الدكتور أحمد عيد المنصوري مدير منطقة دبي التعليمية، أن المنطقة حريصة على الابتكار والتأثير من خلال احتفالاتها المتنوعة المركزية والفرعية المقامة في المدارس، تعبيراً عن حالة الولاء والانتماء للوطن والقيادة، ..

 

وإعجاباً بإرادة قوية وصلبة للمؤسسين أبطال الاتحاد، بما يعكس القيمة الحقيقية لـ «روح الاتحاد»، في ظل القيادة الحكيمة لدولة الإمارات المتمثلة بصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وإخوانهما أصحاب السمو الشيوخ أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات