«التربية» تكرّم الفائزين بجوائز "فرسان التميز"

كرمت وزارة التربية والتعليم، الفائزين بجوائز فرسان التواصل من شركاء الوزارة الاستراتيجيين والمتعاونين معها، وأصحاب الاقتراحات المبتكرة، والأفكار المبدعة، التي أسهمت في تطور العمل داخل الوزارة، .

 

وشمل التكريم مجموعة من الوزارات المختصة والمؤسسات والجهات المعنية وذات العلاقة، وعدداً من موظفي الوزارة والميدان التربوي وأولياء الأمور.ولدى تسليمه شهادات التقدير والدروع التذكارية للمكرمين، قال علي ميحد السويدي وكيل الوزارة بالإنابة:

 

إن الوزارة حين اعتمدت منهجية عملها المستندة إلى أفضل الممارسات وأرقى المعايير، أقرت في الوقت نفسه نظام اتصال بالغ التقدم، يتيح لجمهور المتعاملين معها والمستهدفين من خدماتها المشاركة في دفع عجلة التطوير وتعزيزها، بأفكار مبتكرة واقتراحات بناءة، نضعها نصب أعيننا عند رسم خطط التطوير، .

 

ولدى اتخاذ القرار.وأكد أن الوزارة استفادت من وجهات النظر الموضوعية، والآراء الصائبة التي سجلها موظفوها، والعاملون في الميدان وجمهور المتعاملين، .

 

في عمليات التقييم الذاتي التي تجريها الوزارة لأدائها بشكل متواصل.وفي ختام الحفل حيا السويدي إدارة التميز المؤسسي والقائمين عليها، لما يبذلونه من جهد لنشر ثقافة التميز والجودة التي تتبناها الوزارة، في أوساط القطاع التعليمي، .

 

كما ثمن مبادرة "جائزة فرسان التميز" التي تنفذها الإدارة سنوياً.حضر الحفل فوزية حسن الوكيل المساعد للعمليات التربوية، ومروان أحمد الصوالح الوكيل المساعد للخدمات المساندة، وعدد من مديري الإدارات المركزية والمناطق التعليمية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات