إطلاق المسابقة الطلابية لحقوق الإنسان

أطلقت هيئة تنمية المجتمع في دبي المسابقة الطلابية الثانية لحقوق الإنسان بين طلاب وطالبات المدارس الحكومية والخاصة وذوي الإعاقة تحت شعار «جيل يعي حقوقه»، بالتعاون مع منطقة دبي التعليمية وهيئة المعرفة وتنمية الموارد البشرية ومراكز ذوي الإعاقة، والتي تركز هذا العام على حقوق الطفل.

 

وذلك تحت رعاية سمو الشيخ ماجد بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس هيئة دبي للثقافة والفنون.

 

وتعليقاً على المبادرة، قال خالد الكمدة، مدير عام هيئة تنمية المجتمع في دبي، إن المبادرات التي يطلقها سيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، في مجال حقوق الإنسان وحماية الأطفال تعتبر مثالاً يحتذى به في العديد من حكومات دول المنطقة والعالم.

 

وعلى خطاه فقد قام سمو الشيخ ماجد بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس هيئة دبي للثقافة والفنون برعاية المسابقة الطلابية للمرة الثانية وإن دل ذلك على شيء فهو خير دليل على أن قيادتنا الرشيدة تبذل كل ما بوسعها للاهتمام بالإنسان والحفاظ على حقوقه والتعبير عن آرائه منذ الطفولة.

 

وتهدف المسابقة إلى تعريف الطالب بحقوقه من خلال الاطلاع على اتفاقية حقوق الطفل، وتشجيع الطالب للتعبير عن رأيه بحقوقه والتحديات التي تواجهه في بيئته الصغيرة «المنزل»، وفي بيئته الكبيرة «المجتمع»، .

 

ومن بين أهداف المسابقة أيضاً تنمية الملكات الإبداعية لدى الطالب في المجالات الفنية والأدبية وتوظيف الكتابات الإبداعية للطلبة في تعزيز وتعميق ثقافة الطفل بحقوقه وواجباته.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات