منتدى ومعرض التعليم العــــالمي.. قمة القرن 21 وتحدياته

برعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، تنطلق في الرابع من مارس الجاري، بمركز دبي التجاري العالمي، أعمال منتدى التعليم العالمي السنوي السابع (GEF) ومعرض الخليج لمستلزمات وحلول التعليم (GESS)، الذي يعد الحدث التعليمي التكنولوجي الأكبر والأبرز في المنطقة، وذلك بحضور عدد كبير من القيادات التربوية داخل الدولة وخارجها، وكوكبة من الخبراء التربويين المحليين والدوليين، ومشاركة 7 آلاف من العاملين في قطاع التعليم والمتخصصين والمهتمين بالشأن التعليمي، إلى جانب أكثر من 300 شركة ومؤسسة تمثل رواد صناعة التكنولوجيا والتقنيات الحديثة في 35 دولة متقدمة.

 

 

وينطلق المنتدى ومعرضه المصاحب في دورته السابعة هذا العام، تحت عنوان (التعليم والقرن 21: المهارات والفرص والتحديات)، فيما ترتكز أعمال المنتدى على ثلاثة محاور رئيسة: مقومات التمكين التكنولوجي لتعليم مهارات القرن 21، وطرق التدريس والمناهج في القرن 21 - الإنجازات والتحديات، ومقومات التمكين التكنولوجي لإشراك الطلبة وأولياء الأمور في عملية التعلم.

وفي الوقت الذي ينطلق فيه منتدى التعليم ومعرضه المصاحب هذا العام بقوة، أعلنت وزارة التربية والتعليم عن حشد طاقاتها، واستدعاء كل ما لديها من خبرات وكفاءات، كما استنفرت جميع الهمم، في مشوار التحدي الذي أكدت عزمها على خوضه وقطع ما تبقى لها فيه نحو هدف (توفير تعليم فائق المستوى ومن الطراز الأول)، وهو الهدف الاستراتيجي الذي حددته رؤية الإمارات (2021) لقطاع التعليم، والذي يتفق بدوره مع الصورة الحضارية لدولة الإمارات العربية المتحدة، وما حققته من ازدهار ورخاء في شتى مناحي الحياة، وما تتطلع إليه مستقبلاً.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات