تقرير: تخفيض رحلات طيران الإمارات لأميركا يزيد خدمة الشركات سوءاً

علقت مجلة «إيكونوميست» على خفض شركة طيران الإمارات لرحلاتها إلى أميركا بالقول، إن هذا سوف يزيد خدمة الشركات الوطنية الأميركية سوءاً، لأن هذا الخفض سوف يقلل من المنافسة.

وأضافت المجلة أن فرض حظر على الحواسيب المحولة على الطائرات المتجهة إلى أميركا من البداية، سبب خفض رحلات طيران الإمارات إلى أميركا، كان الهدف منه الضغط على شركات الطيران المنافسة التي تسبب صداعاً للشركات الوطنية الأميركية، وليس رد فعل على تهديدات إرهابية محتملة كما قيل.

وتشير الخطوة التي اتخذتها طيران الإمارات إلى مشكلتين، الأولى هي تأثير سياسة الرئيس الأميركي دونالد ترامب على صناعة السفر الأميركية. والثانية هي تخلف شركات الطيران الأميركية في مستوى الأداء مقارنة بالشركات الأوروبية والآسيوية، والسبب هو انعدام المنافسة. وبالتالي فإن خفض رحلات طيران الإمارات إلى أميركا، يذهب في اتجاه تخفيف المنافسة، وأيضاً زيادة سوء خدمة الشركات الأميركية.

تعليقات

تعليقات