مريم الجنيبي مهندسة الزراعة المستدامة

ت + ت - الحجم الطبيعي

مريم الجنيبي مهندسة زراعية إماراتية متخصصة في إدارة الأعمال الزراعية من جامعة الإمارات انطلقت في مشاريعها الزراعية منذ أكثر من عشر سنوات؛ تستصلح الأراضي وتهيِّئها للزراعة العضوية، تحرص على نشر مفهوم الاستدامة الزراعية وزراعة المواد الغذائية بالطريقة العضوية، كما تحافظ على توفير الماء والطاقة الكهربائية بأفضل الطرق الممكنة. 

مشروع زراعي

التقت «البيان» بالمهندسة الإماراتية في مزرعة «نبته» بالخوانيج وقالت الجنيبي: حاولنا المحافظة على الزراعة العضوية من خلال تقديم البذور المتوارثة للمزارعين، وهي بذور يمكن زراعتها لخمسة أجيال، إضافة إلى استخدام نظام «اوتو بوت» الذي يعمل بدون طاقة ودون استخدام أي كهرباء أو طاقة شمسية، إذ يعمل على الجاذبية الأرضية والخاصية الشعرية للنبات، وأكدت على أهمية استخدام هذا النظام الفعال.

أساسيات الزراعة

وأكدت الجنيبي أن أهم أهدافها هي بناء مجتمع فعّال في الزراعة، بما فيها الزراعة العضوية والمستدامة، إضافة إلى المساهمة في معرفة أساسيات الزراعة التي تؤمّن الغذاء لكل من يسلك هذا المجال في استصلاح أرضه زراعياً.

وأشارت إلى أنه يتم المحافظة على الاستدامة من خلال استخدام الأنظمة المتطورة التي تساعد على تقليل استخدام الطاقة الكهربائية، كما تشجع الجميع على الزراعة العضوية في البيوت للمساهمة في نشر ثقافة الاستدامة.

 

طباعة Email