الحج فرحة

صورة

ما أجمل الفرحة في عيون المشتاقين إلى رحاب بيت الله الحرام وتحقيق حلم بذلوا الغالي والنفيس وتكبدوا عناء السفر من أجله تصدح حناجرهم بالتكبير وتذرف عيونهم دموع الشوق والحنين برؤية البيت العتيق ومقام إبراهيم وزيارة الحبيب يتمثلون قول الشاعر:


أطوف به والنفس بعد مشوقة *** إليه وهل بعد الطواف تداني؟!

وألثم منه الركن أطلب برد ما *** بقلبي من شوق ومن هيمان

فو الله ما أزداد إلا صبابة *** ولا القلب إلا كثرة الخفقان

فيا جنة المأوى ويا غاية المنى *** ويا منيتي من دون كل أمان

أبت غلبات الشوق إلا تقرباً *** إليك فما لي بالبعاد يدان

وما كان صدّي عنك صد ملالة *** ولي شاهد من مقلتي ولساني

دعوت اصطباري عند بعدك والبكا *** فلبّى البكا والصبر عنك عصاني

وهذا مُحِبّ قاده الشوق والهوى *** بغير زمام قائد وعنان

أتاك على بعد المزار ولو ونت *** مطيته جاءت به القدمان

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات