00
إكسبو 2020 دبي اليوم

وصفة الفرح الهندية .. مهرجان «الألوان» 2015

ت + ت - الحجم الطبيعي

الإنسان مجبول على  "الفرح" و"الاحتفال"، غير أن هنالك شعوب تتفنن في إبهاج نفسها، والفرح بالنسبة لها حرفة وصنعة، تتقنها أيما جاء وقتها، وأحياناً تسعى لإيجادها بلا مناسبة، وفي كل مناسبة. بالتأكيد نحن نتحدث عن الشعب الهندي، الذي اجتذب اهتمام العالم أخيرا عبر احتفال "هولي"، أو مهرجان الألوان، وذلك ابتهاجاً بحلول فصل الربيع.


يرمز عيد "هولي" لانتصار الحق على الباطل، وفي المساء الذي يسبق العيد، اعتاد الناس على إيقاد نيران كبيرة ترمز للقوة القادرة على تدمير القوى الشيطانية والهدامة.

وبالإضافة لارتداء الأزياء الملونة، تُستخدم مساحيق ملونة مصنوعة من النباتات والأزهار والجذور المختلفة للنباتات. ويتم أحياناً استخدام تلك المساحيق في "قنابل" مصنوعة من بالونات صغيرة مملوءة بالماء، وهي محبوبة بشكل خاص لدى الأطفال.

وبصرف النظر عن العمر أو الجنس، فإن المناسبة بمثابة عيد للجميع، سواءٌ لزيارة الأصدقاء أو الأقارب، حيث يتم التراشق بالألوان أو دهن بعضهم البعض بها. وبعد ذلك، يشرب الجميع الشاي أو، كما هي العادة في العديد من مناطق البلاد، يتم تناول مشروب مخلوط بالحليب، يسمى "هانغ".

طباعة Email