صور إنستجرام لمدربة يوغا وابنتها تغزوا العالم

اشتهرت مؤخراً مجموعة من الأمهات عبر حسابهن في إنستجرام وقد نشرنا في إحدى مقالاتنا السابقة صوراً لأم ماليزية أبدعت رسوماً تشكيلية بالطعام لجذب شهية أطفالها، أما اليوم فسنسلط الضوء على أم أميركية انتشرت صورها هذا الأسبوع عبر العالم  بعدما نشرتها على حسابها في انستجرام @laurasykora.

لورا سيكورا (36 عاماً) هي مدربة يوغا منذ 17 عاماً، وأم لطفلين من نيوجيرزي في الولايات المتحدة الأميركية، تتمتع برشاقة وليونة رهيبة تظهر من خلال الصور التي نشرتها على حسابها في الانستجرام مع طفلتها "ميني" البالغة من العمر أربع سنوات والتي تقلد حركات والدتها ببراعة.

حصلت لورا على أكثر من 700 ألف متابع لحسابها منذ فتحته شهر مارس من عام 2012.


 

تعليقات

تعليقات