آثار

قرى سورية تضاف لفردوس علماء الآثار

أصدرت منظمة اليونسكو موافقة أولية على إدراج ثماني قرى سورية على لائحة التراث العالمي. وهذه المواقع هي، قلعة سمعان، وقرية الرفادي، وست الروم، والشيخ بركات التابعة لمحافظة حلب (شمال)، وبراد، وكفر نبو، وخراب شمس، وبرج حيدر التابعة لمحافظة ادلب (شمال).

يذكر أن في سوريا حالياً أكثر من 10 آلاف موقع أثري يعود تاريخ بعضها للألف الخامس قبل الميلاد، وما تم اكتشافه لا يتجاوز 10 بالمئة مما تحفل به أراضيها. وأشهر الآثار التي تم العثور عليها على المستوى العالمي، هو الكشف عن استقرار الإنسان في سوريا منذ مليون عام خلت والذي تبين من خلال الأدوات التي استعملها الإنسان في ذلك الزمن والمتمثلة بفؤوس حجرية، اكتشفت في قرية (ست مرخو) الواقعة شمال اللاذقية حيث اعتبرت من أقدم الأدوات في العالم خارج القارة الإفريقية، وقد وصف البارون (فون اوبن هاين) سوريا بأنها فردوس علماء الآثار.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات