لقية اثرية مهمة وسط مدينة مكسيكية

الجمعة 8 ربيع الاول 1424 هـ الموافق 9 مايو 2003 عثر آثاريون من معهد علم الانسان والتاريخ المكسيكي على لقية لتمثال دائري مطلي بمعجون المرمر يشكل معبداً مكرساً لآلهة الريح «اهيكاتل» وكذلك قرباناً مكوناً من 12 هيكلاً عظمياً مهداة لتلك الآلهة، بالاضافة الى مرمدة للموتى بعد حرقهم من بين اشياء اخرى تعود للحقبة ما قبل الاسبانية في عقار معد لبناء سوق تجاري في وسط بلدية تكسكوكو. وتعد هذه اللقية إحدى اهم مثيلاتها في السنوات الاخيرة في منطقة وادي تكسكوكو خصوصاً والمكسيك عموماً، ذلك انها تقدم لاول مرة حجة دامغة بان مدينة تكسكوكو القديمة مدفونة تحت المدينة الحالية. واوضحت ماريا تيريزا غارسيا، الآثارية المسئولة عن اعمال التنقيب، ان هذه اللقية تكمن قيمتها في المنحوتة المستديرة المغطاة بمعجون الممر التي تشكل جزءاً من معبد مكرس لآلهة الريح «كويتز الكوتل ـ اهيكاتل». كما تم العثور مع هذه المنحوتة ايضاً على عشرة هياكل عظمية كاملة، اضافة الى هيكلين عظميين آخرين مهشمين. وجميعها تعود لنساء تتراوح اعمارهن بين 18 و25 عاماً. واضافت انه تم العثور عند وسط سرير العظام على هيئة صغيرة في الحجر، لا يعرف منشأها. ولقد وجدت الهياكل العظمية على شكل حلزوني «يذكر برمز كويتز الكوتل، اي الحلزون المقطوع». وعثر كذلك على مرمدة للموتى بعد حرقهم وجدار طوله 30 متراً بأجزاء يصل عرضها حتى مترين، ومطلي بمعجون في بعض اقسامه، فضلاً عن جزء من «زومبانتلي» جدار من الجماجم ـ وارضية مطلية بمعجون على عمق متر واحد و60 سنتيمتراً.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات