محطات

الخضروات تقي من السرطان

الخضروات تقي من السرطان

يعتقد باحثون أميركيون أن تناول خمس وحدات على الأقل يوميا من بعض الفواكه والخضروات يمكن أن يقلل احتمال ظهور سرطان البنكرياس بحوالي 50%. وتقول الدراسة إن البصل والثوم والبقول والجزر والذرة والخضروات ذات الأوراق الخضراء الداكنة، والحمضيات والموالح، من بين أكثر الأطعمة وقاية للجسم من السرطان. فقد قارن فريق من جامعة كاليفورنيا بين طبيعة النظام الغذائي الذي يتناوله 2200 شخص.

وقال خبراء السرطان إن دراسات سابقة أظهرت نتائج مماثلة، ولكن يلزم إجراء مزيد من البحث. يذكر أن أكثر من عشرة آلاف شخص يتوفون سنويا في بريطانيا وحدها من جراء سرطان البنكرياس. ومازال سرطان البنكرياس لا يتجاوب في الأغلب مع العلاج، ونسبة النجاة منه بعد خمس سنوات تقل عن 3 بالمئة. وقال التقرير، الذي نشر في دورية طبية لبحوث السرطان والوقاية، إن تناول خمس وحدات يوميا من الخضروات الأكثر حماية للجسم يخفض خطر الإصابة للنصف.

كما أضاف أن تناول تسع وحدات من أي نوع من الفواكه والخضروات يمكن أن يكون له نفس الأثر. ووجد أن الخضروات النيئة أفضل للحماية من المرض من الخضروات التي يتم طهيها، وقد استندت الدراسة لمقابلات أجرتها مع 532 شخصا مصابا بالمرض، و1700 شخص غير مصابين به. غير أن الباحثين اعترفوا بأن النتائج ربما تأثرت بأنواع أخرى من الأطعمة مصاحبة عادة للخضروات. وتقول إليزابيث هولي التي شاركت في الدراسة «إن سرطان البنكرياس ليس منتشرا كسرطان الثدي أو الرئة، غير أن تشخيصه وعلاجه أكثر صعوبة».

وتابعت «التأكد من الخيارات البسيطة في الحياة يمكن أن توفر حماية فعالة من سرطان البنكرياس قد يكون من أكثر الوسائل العملية لتقليل حالات الإصابة بهذا المرض المرعب». وقالت الطبيبة جولي شارب، العاملة بمعهد بحوث السرطان بالمملكة المتحدة «أشارت بحوث سابقة إلى أن تناول طعام يحتوي بكميات كبيرة على الفواكه والخضروات قد يساعد في الحيلولة دون الإصابة بسرطان البنكرياس».

وأضافت قائلة «هذا البحث يضيف إلى تلك النتائج، ولكن يلزم إجراء دراسات تستند على قاعدة واسعة لتأكيد ما إذا كانت الفواكه والخضروات ذات أثر فعلي في إقلال خطر الإصابة بهذا النوع من السرطان». كما أضافت أن عوامل حياتية أخرى، مثل التدخين، تلعب دوراً مهماً أيضاً.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات