تغذية

الرمان .. يساعد على الهضم

يتميز الرمان بخصائص غذائية مفيدة للجسم في حالتي الصحة والمرض، فهو كان يستخدم قديماً لعلاج الديدان المعوية، حيث ينقع قشر الرمان في الماء ثم يعصر وينقى وتشرب خلاصته دفعة واحدة، واستخدم قشر الرمان مع الزنجبيل لمعالجة الاقياء والغثيان، وعن خصائصه العلاجية يقول أبو بكر الرازي إن الرمان يستخدم لعلاج الأمراض الرئوية والحمى ولعلاج القروح والجروح الجلدية.

دراسات حديثة

تبين الدراسات الحديثة أن الرمان يحتوي على المواد العفصية والمواد القلوية، إضافة إلى المواد السكرية وحمض الليمون والألياف والمواد البروتينية، ويحتوي على مجموعة من الفيتامينات المهمة كفيتامينات A، B، C، من العناصر المعدنية التي تدخل في تركيبه وتلعب دوراً حيوياً في الجسم الحديد والكبريت والكالسيوم والبوتاسيوم والفوسفور والمنجنيز.

وبسبب قيمته الغذائية وخصائصه العلاجية ينصح بشرب الرمان بمعدل كوبين يومياً لعلاج الإسهال والتهاب الأمعاء والصداع، ولطرد الديدان المعوية والبواسير يستخدم منقوع قشر الرمان بمعدل كوب كل ساعة. وتستخدم بذور الرمان لعلاج الإرهاق وتنشيط الجسم، ولتجنب أية مضاعفات تنصح الحامل أو الشخص الذي يعاني من أمراض هضمية مزمنة أو الذي يتناول الأدوية المسهلة أو الأسبرين بعدم تناول قشر الرمان، إلا بعد استشارة الطبيب أو الاختصاصي في طب الأعشاب.

يقي من الأمراض المزمنة

وتشير الدراسات الحديثة إلى أن الرمان يعد من المصادر الجيدة لمضادات الأكسدة التي تعرف باسم «فليفينويدات»، التي تلعب دوراً مهماً في وقاية الجسم من الأمراض المزمنة كأمراض القلب والأوعية الدموية وتصلب الشرايين، ولهذا ينصح بتناول عصير الليمون من أجل المحافظة على صحة وسلامة القلب والأوعية الدموية.

وأخيراً نذكر بأن الرمان بسبب خصائصه المضادة لعسر الهضم فهو يضاف لبعض الأطعمة كنوع من إضفاء مذاق طيب ولمنع حدوث عسر الهضم المزعج كثيراً

طباعة Email
تعليقات

تعليقات