اختتام «أيام الأقصر الثقافية» بأمسية شعرية

اختتام «أيام الأقصر الثقافية» بأمسية شعرية

ألابأمسية جمعت شعراء إماراتيين ومصريين الليلة قبل الماضية في النادي الثقافي العربي في الشارقة، اختتمت أيام الأقصر الثقافية في الإمارات فعالياتها، التي تنوعت بين أمسيات شعرية وقصصية، جولات على أبرز المؤسسات الثقافية في كل من أبوظبي ودبي والشارقة، وكانت آخرها الزيارة التي استقبل فيها وفد كتاب وأدباء مدينة الأقصر مساء الخميس الماضي في مقر اتحاد كتاب وأدباء الإمارات في أبوظبي.

أما الأمسية الشعرية التي احتضنها النادي الثقافي العربي، فقد ضمت من الإمارات، طلال سالم وعلي الشعالي وشيخة المطيري، ومن مصر، جميل عبد الرحمن، وحسين القباحي، ومحمود مغربي، ومحمود مرعي، ومحمد الصغير وبكري عبد الحميد. وتحدث في مستهلها كل من الدكتور شبر إبراهيم الوداعي والدكتور صالح هويدي. وتميزت القصائد التي ألقيت، بتنوع مضامينها، وأدواتها التعبيرية ومدارسها والأجيال التي ينتمي إليها الشعراء. وفي ختام الأمسية تم تبادل الدروع والهدايا.

وكان وفد كتاب وأدباء الأقصر قد زار الخميس الماضي، مقر اتحاد كتاب وأدباء الإمارات في أبوظبي، حيث رحب بهم الأديب حارب الظاهري رئيس الاتحاد - فرع أبوظبي، مؤكدا الحرص الدائم على اللقاءات والتواصل، مع الاتحادات العربية لما لها من انعكاسات إيجابية على تنمية المشروع الأدبي والثقافي.

واعتبر الظاهري أن هذه الزيارة بمثابة خطوة لتعزيز التعارف وتوسيع المساحات وإطلاقها إلى أبعاد أكثر رحابة، وتمنى الظاهري عدم الوقوف عند هذه الحدود، خاصة وأننا نمتلك الكثير من المقترحات للتواصل بيننا، وبين بقية الاتحادات.

من جهته، أشار الأديب المصري حسين القباحي إلى اللقاء الثقافي الموسع، الذي كان قد جمعهم بنخبة من الأدباء الإماراتيين في مدينة الأقصر لمدة سبعة أيام، لما فيه من اجتماعات تم تتويجها بالتواصل بين المبدعين.

الشارقة- (البيان) أبوظبي - عبير يونس

طباعة Email
تعليقات

تعليقات