مثل

نوخذين طبّعوا مركب

مثل الأسبوع مستوحى من البيئة البحرية ومكوناتها، والمهن التي يمارسها أفرادها، وهو ينتقد عواقب تضارب المسؤوليات بين الأفراد، وتدخل أحدهم في مسؤوليات الآخر، فالنوخذا هو قائد السفينة والمسؤول عن تسيير أمورها، ووجود نوخذين اثنين يؤدي إلى تعدد الآراء وتضاربها، ما ينتج عنه غرق المركب، وفي المثل إسقاط على العديد من المواقف الحياتية.

حيث يعمل أحدهم على عرقلة سير العمل عن طريق ممارسة سلطة ليست له، وفي اللهجة المحلية مثل آخر، يقول «إذا كثرت الرعيان .. يا ضياعة الغنم»، وهو مستوحى من البيئة الصحراوية، التي يمارس أهلها رعي الأغنام، فإن زاد عدد الرعاة، تفرقت المسؤوليات وضاع الغنم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات