في دبي فستيفال سيتي

الشاحنات العملاقة والدرجات النارية .. مغامرة وإثارة

صورة

اعتاد ضيوف مهرجان دبي للتسوق في دوراته المتعاقبة على الاستمتاع بقضاء أوقات مفعمة بالمرح والفائدة من خلال الفعاليات الترفيهية المتميزة والتي تستقطب أعداداً كبيرة من زوار دبي والمقيمين فيها على حد سواء.

وخلال العام الحالي الجميع مدعو لحضور عرض «الشاحنات العملاقة» والذي يقام ضمن فعاليات الدورة الخامسة عشرة من مهرجان دبي للتسوق وتستضيفه دبي فيستيفال سيتي. ويبدأ هذا العرض الرائع باستعراض مبهر لراكبي الدراجات النارية الذين يظهرون مهاراتهم في القيادة على عجلة واحدة، إضافة إلى الحركات البهلوانية الخطرة التي تتضمن قيام أحد المشاركين في العرض بالقفز بدراجته من فوق جدار ناري في حركة تدل على مدى براعته وتظهر عشقه الجنوني للمغامرة. ويجتذب هذا العرض الرائع عشاق الحركات البهلوانية من كافة الأعمار والجنسيات، بما فيهم الأطفال الصغار، ومنهم الطفلة ليم بينشي، من سوريا، والتي حضرت برفقة عائلتها واستمتعت بالعرض وعبرت عن إعجابها به قائلة: «لقد أحببت كل دقيقة من دقائق العرض، إنه أجمل عرض للشاحنات العملاقة شاهدته في حياتي، أحب أن أشاهد هذا العرض مراراً وتكراراً لأنني تعلقت به كثيراً».

وكانت أصوات الجمهور تعلو بالهتاف المترافق مع التصفيق الحاد كلما قفز الدراجون من فوق طابور السيارات الطويل أو الكثبان الرملية شاهقة الارتفاع. أحد الحاضرين وهو محمد سهيل من باكستان كان برفقة عائلته وعلق على العرض بقوله: «لقد استمتعت وأفراد عائلتي بهذا العرض المميز. لقد كان راكبو الدراجات رائعين وكانت الحركات البهلوانية التي أدوها مثيرة للغاية». كما عبر محمد عن إعجابه الشديد بالطريقة التي نظم فيها العرض، وامتدح مقدم العرض الذي نبه الجمهور وخصوصاً الأطفال إلى عدم القيام بتقليد هذه الحركات التي يشاهدونها، حيث أضاف قائلاً: لقد استمتع أطفالي بمشاهدة هذه الحركات ، وقد استمعوا بحرص إلى تحذيرات المنظمين والتي أعتبرها مهمة للجميع.

أفضل العروض

أما مارك أرنيكي، من ألمانيا، فقد استمتع بمشاهدة العرض برفقة ابنه رامين، الذي تحدث عن مدى استمتاعه وحماسته أثناء العرض، حيث قال: لقد كان العرض مذهلاً، بل إنه أفضل العروض التي شاهدتها في حياتي.

أما مارك الذي أظهر مدى سعادته باصطحاب ابنه معه، فقال: لقد استمتعت أنا وولدي رامين بتجربة مثيرة ومختلفة فقد كانت الحركات البهلوانية والقفزات مثيرة وأبقتنا متحمسين حتى نهاية العرض.

وكان هنري روساس، فنزويلي مقيم في دبي، يلتقط صوراً تذكارية لأفراد عائلته، بينما كانت الشاحنات العملاقة تمر من فوق طابور السيارات الطويل، حيث قال والبسمة تعلو وجهه: إنها تجربة مختلفة تماماً، وأنا سعيد لأنني برفقة أفراد عائلتي، إن شعوري بالفرحة لا يوصف.

ويمكن لضيوف مهرجان دبي للتسوق الاستمتاع بمشاهدة العرض الذي يستمر حتى يوم 28 فبراير 2010 في الساعة 7:00 مساءً يومي الاثنين والثلاثاء، وفي الساعة 7:00 مساءً والساعة 9:00 مساءً يومي الأربعاء والخميس، أما يوم الجمعة فيتضمن 3 عروض في الساعة 4:00 عصراً والساعة 7:00 مساءً والساعة 9:00 مساءً، بينما يتضمن يوم السبت عرضين في الساعة 4:00 عصراً والساعة 7:00 مساءً.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات