رعايته للمهرجان تنطلق من رؤية تسويقية رائدة

«وافي».. عروض خصومات وجوائز سخية

أكد عبد الله إبراهيم بن حسين، المدير العام للشؤون المحلية والتسويق في مجموعة (م.خ.م) التجارية القابضة المالكة لـ «وافي»، أحد الرعاة الرئيسيين لمهرجان دبي للتسوّق2010 أن رعاية وافي للمهرجان تأتي في إطار مساهمة المجموعة الفاعلة في الفعاليات الاقتصادية والمبادرات الحكومية التي تعزّز من اقتصاد الإمارة وترسخ من مكانة دبي الاقتصادية والسياحية، كما يندرج تحت الحملات التسويقية الرائدة التي يتبعها وافي لجذب المزيد من السياح والمتسوقين والزوار.

وأشار إلى أن «وافي» يقدم للمتسوقين جوائز قيمة خلال المهرجان، حيث هناك فرصة للمتسوقين للفوز بسيارة نيسان دفع رباعي يومياً ضمن سحوبات نيسان الكبرى، ومن لم يحالفهم الحظ فالفرصة مواتية للربح في نهاية الأسبوع، حيث يتم اختيار ثلاثة فائزين، فضلاً عن تقديم المحلات التجارية خصومات كبيرة تصل إلى 75%، كما أنه يستضيف عدداً من الفعاليات الترفيهية التي تدخل السرور والبهجة إلى قلوب الزوار والمتسوقين.

وذكر عبد الله إبراهيم بن حسين أن المهرجان ساهم في تنشيط أسواق التجزئة ومراكز التسوق من خلال العروض الترويجية والجوائز القيمة والفعاليات المتنوعة التي تنتشر في العديد من المواقع المهمة، متوقعاً أن يرفع من حجم المبيعات والزوار بنسبة10-15% بالمقارنة مع الدورة الماضية، علاوة على نسبة الإشغال 95% في فندق رافلز. وتالياً نص الحوار.

ما تأثير الدورة الماضية من مهرجان دبي للتسوق على «وافي»؟

يأتي مهرجان دبي للتسوق كل عام لينشط حركة الأسواق وينشر الفرح والبهجة في ربوع الوطن، ونحن في «وافي» الوجهة المميزة للتسوق ولقضاء أروع الأمسيات والأوقات، نشهد كل عام وخلال فترة المهرجان نشاطا ملحوظا، وخلال الدورة الماضية شهدنا زيادة في المبيعات بنسبة 12% وفي الزوار15%.

ما أهم التطورات التي حدثت لـ «وافي» منذ الدورة الماضية للمهرجان وحتى الآن؟

نحاول دائماً أن نلبي طموحات وتطلعات زوارنا، ولهذا قمنا باحتضان المزيد من الماركات العالمية، كما أصبح هناك فرعان لمطعم «وافي غورنيه»، كما أن المرحلة السابعة من مشروع إضافة 48 محلا تجاريا على وشك الانتهاء وسوف يتم افتتاحها قريبا. وهذا سيمنح المتسوقين المزيد من الخيارات، مما يجعل من تسوقهم في وافي تجربة فريدة ومميزة. كما أن «وافي» مركز مميز في وسط الكم الهائل من المراكز وهو يهتم بالزبائن بشكل دائم وسوف نعيد إطلاق بطاقة وافي للولاء «الأفضلية» بشكلها الجديد، وهي من البطاقات التي طرأ عليها تحسينات كثيرة منذ إطلاقها في العام2006، وتمنح تخفيضات رائعة لحامليها.

مناسبة مهمة

ذكرتم أن مهرجان دبي للتسوق مهم لمراكز التسوق وقطاع الضيافة، فإلى أي مدى؟

يشكّل المهرجان مناسبة مهمّة لزوّار دبي للاستمتاع بهذه الأجواء الكرنفالية التي تعيشها الإمارة طوال فترة 32 يوماً، وإنّ توقيت مهرجان دبي للتسوّق2010 ما بين شهري يناير وفبراير حوّل هذه الفترة إلى موسم نشط تستفيد منه مختلف القطاعات الاقتصادية، لاسيما قطاعي السياحة والتجزئة.

وخلال أيام المهرجان تنشط الأسواق بشكل جيد، ممّا يعني أنّ المهرجان أصبح موسماً مستقلا بذاته وهو قادر على القيام بالدور المنوط به في تعزيز اقتصاد الإمارة، كما أنه يحرّك المنظومة الاقتصادية.

يعتبر وافي أحد الرعاة الرئيسيين لمهرجان دبي للتسوق2010، فما أهمية هذه الرعاية؟

إن مهرجان دبي للتسوق يعد أهم المهرجانات في المنطقة بل والعالم. وقد توالت النجاحات من دورة إلى أخرى. وها هي الدورة الـ 15 تبدأ لتواصل النجاح المعهود لنصنع به حدثا عالميا مهما تنفيذا لمقولة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «بأننا لا ننتظر الأحداث بل نصنعها»، ومهرجان دبي للتسوق صناعة إماراتية رائدة.

وإن «وافي» من المراكز الداعمة للمهرجان وجزء من منظومة مجموعة مراكز التسوق ودوره تكاملي مع الجهات المعنية ذات العلاقة بالترويج السياحي والتسويق التجاري والتسوق لدبي والإمارات من خلال البنية التحتية التي تمتلكها من منشآت فندقية وطرق ومواصلات ومطارات، ومراكز تسوق رائدة.

خان مرجان

ما هو الشيء المهم الذي يضيفه خان مرجان إلى وافي؟

يعكس «خان مرجان» حقبة تاريخية معينة، وهو مزيج بين الفنون ويتضمن على منتجات رائعة جدا، وهذا الأمر يعمل على استقطاب شريحة واسعة من المتسوقين والسياح أيضا، وخصوصا أن هناك نوعين من السياح، فالأول يبحث عن التسوق والاستجمام، والآخر يبحث عن زيادة معرفته بالمنطقة وتاريخها وتراثها وثقافتها. وخان مرجان يطابق الأصل والواقع، ولهذا فإننا لاحظنا أنه استقطب شريحة واسعة من السياح الذين استمتعوا بما شاهدوه، والأكثر من ذلك أنهم انبهروا بالتصميم الرائع لوافي بشكل عام وكذلك خان مرجان، وأحبّوا أن يسافروا إلى تلك الدول التي يجسد الأصل. ونحن على وشك أن نطلق حملة تسويقية جديدة لجذب المزيد من المتسوقين والزوار إلى سوق خان مرجان.

وما تأثير المهرجان على حركة مبيعات ومرتادي وافي؟

نتوقع زيادة في المبيعات والزوار بنسبة تتراوح ما بين 10-15% خلال هذا المهرجان. وإنّ ما يميّز وافي أن غالبية مرتاديه هم من المتسوقين الحقيقيين، فيما يفضل الكثير منهم التسوق في الفترة الصباحية، حيث يقومون بعمليات الشراء براحة تامة.

ما هي العروض الترويجية التي يقدمها وافي خلال المهرجان؟

تقدم المحلات التجارية في وافي وكذلك في سوق خان مرجان أو أي من المطاعم والسبا العديد من العروض الترويجية والحسومات التي تصل إلى 75%، ويشارك وافي حملة «سحوبات نيسان الكبرى» التي تخول كل من يتسوق بما قيمته 200 درهم من المحلات التجارية المشاركة في الحملة، بدخول السحب على سيارة نيسان دفع رباعي، ومن لم يحالفه الحظ في السحب اليومي هناك فرصة للفوز بالسحب الأسبوعي حيث يتم اختيار 3 فائزين.

أروع العروض

وماذا عن الفعاليات التي ستقام في «وافي» خلال هذه الفترة؟

خلال فترة المهرجان يستضيف وافي «مهرجان فرينج دبي» ليقدم أروع العروض الترفيهية طوال أسبوعين كاملين على المسرح الخاص في المدخل الرئيسي للمركز، وإثر النجاح الهائل الذي حققه كل من «مسرح المهرج التفاعلي» و«استعراض الرسوم المتحركة» و«العروض الصينية المتنوعة».

خمس نجوم

ما هي الجنسيات التي يستقطبها وافي خلال المهرجان؟

إن أغلب زوّار ومتسوّقي «وافي» هم من المواطنين والأجانب وكذلك من مواطني دول مجلس التعاون الخليجي، وأيضا من بعض الجنسيات الأخرى، كما أن فندق رافلز التابع للمجموعة يعد عنصر جذب للسياح. فيما يناسب هذا الفندق جميع شرائح السيّاح والعائلات، إلى جانب رجال الأعمال كذلك، لما يتوافر فيه من خدمات وتسهيلات كبيرة تلبّي رغباتهم ومتطلباتهم جميعا. وهو من فئة خمس نجوم، ويضم 188 غرفة و52 جناحا وقاعات اجتماعات ومنتجعا صحيا ونادي صحي، ونتوقع نسب إشغال مرتفعة للفندق خلال مهرجان دبي للتسوق تصل إلى 95%.

ما الذي يميّز وافي عن غيره من مراكز التسوق الأخرى؟

«وافي» هو المقصد الفريد في قلب دبي، حيث يقدم تشكيلة لا مثيل لها في الفنون والموضة والأزياء والترفيه وأسلوب الحياة العصرية، كما يعرض وافي تجربة تسوق فريدة مع أكثر من 350 ماركة عالمية من جميع أنحاء العالم، والكثير منها حصري.

وأيضا يضم وافي «كليوباترا» المنتجع الصحي في نادي الفراعنة، والمنتجع الصحي الطبي، ويقدم وافي عروضا كاملة لتجربة أسلوب الحياة ، مع أعلى جدار تسلق داخلي في دولة الإمارات والذي يكمله فندق خمس نجوم رفلز دبي. وقد استلم في 2008 جوائز لكونه أفضل مركز تسوق من مجلة «فوربس» وأفضل مطعم وأفضل فندق جديد وأفضل نادي صحي وأفضل بوتيك.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات