فنون

عروض الدمى و«مستر ويند» تبهر زوّار مدينة الغرير

صورة

تزخر يومياً مدينة الغرير، أحد الرعاة الرئيسيين للمهرجان، بالعديد من الفعاليات والأنشطة التي تنشر الأجواء الاحتفالية في كل مكان وتمنح الزوار والمتسوقين قضاء أمسيات رائعة تحفر في ذاكرتهم لحظات وصور جميلة عن مهرجان دبي للتسوق.

وكان الجميع يوم أمس الأول على موعد مع عروض مدهشة للدمى والعرائس التي يحركها فنان موهوب باستخدام الخيوط، حيث كان يجيد تحريكها وبمهارة عالية من خلال حركات يخيل للناظر إلى هذه الدمى أنها تتحرك بشكل طبيعي. وتجمّع الأطفال حول هذا العرض الجميل ليستمتعوا بالقصص المفيدة التي ترويها لهم تلك الدمى ومع ما يرافقها من مؤثرات موسيقية وصوتية. وإلى جانب عروض الدمى، تجول «مستر ويند» الظريف في كافة أرجاء مدينة الغرير بمظلته المطرية وثيابه الملفتة التي توحي للناظر إليه بأن عاصفة قوية من الرياح قادمة. وبمجرد تجول هذه الشخصية في أرجاء المركز تبعه الكثير من الأطفال للاستمتاع بحركاته العفوية والتقاط الصور التذكارية معه.

وتشارك مدينة الغرير بالعروض الترويجية لمهرجان دبي للتسوق 2010 من خلال تنزيلات جذابة وعروض غير مسبوقة تقدمها كافة محلات المركز تصل في بعض الأحيان إلى 75%على مختلف أنواع البضائع من ملابس وأحذية وتجهيزات منزلية وأثاث وغيرها العديد.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات