مسرح الطفل يواصل عروضه وسط حضور جماهيري كبير

«جنون الأشباح» فرجة استعراضية لفرقة مسرح رأس الخيمة

وسط حضور جماهيريَ كثيف من الاطفال واسرهم في قاعة مسرح قصر الثقافة بالشارقة يومياً، تتواصل عروض الدورة الخامسة لمهرجان الامارات لمسرح الطفل الذي تنظمه جمعية المسرحيين بالتعاون مع دائرة الثقافة والاعلام بالشارقة ووزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع، ولليوم الثالث على التوالي شهد السبت الماضي العرض الثالث في عروض المسابقة الرسمية، حيث قدم مسرح رأس الخيمة الوطني مسرحية «جنون الاشباح» تأليف الكاتبة الشابة مريم الكعبي واخراج محمد حاجي واداء فرقة المسرح.

واتسم العرض الذي قام على فرجة بصرية اعتمدت على الاستعراضات الغنائية والرقص التعبيري بجماليات تمثلت في الديكورات والازياء والاكسسوارات، تفاعل معها جمهور الاطفال وهم يتابعون قصة الاشرار الذين حاولوا السطو على بيت مهجور في مدينة مسالمة، هم اهل الخير، ولعبت الفرجة المسرحية على عدة مستويات مستغلة الغناء والاداء التعبيري والتمثيل لايصال رسائلها التي كانت تصب في مجرى واحد مفادة ان العدول عن السير في طريق الشر هو الاسلم والانجى.

فالحكاية تبدأ باستعراض لمجموعة من الاشرار يقررون غزو المدينة المسالمة، لتحقيق اطماعهم، لكنهم يقعون في شر اعمالهم حينما يواجهون المارد الذي يسكن ذلك البيت المهجور والذي يخطف ابنة زعيم الاشرار، الا ان اهل المدينة الخيرين وبقيادة قائدهم يستطيعون حل اللغز الذي يوقف شر ذلك المارد، وهنا يندم اهل الشر على فعلتهم ويقررون التعاون مع اهل المدينة المسالمة والعدول عن شرهم.

حكاية بسيطة ونص لم يتكلف كثيرا في سبك وحبك عقدته الدرامية، الا انه ايضا لم يتخل عن ارسال رسائل تربوية الى جمهور المتلقين من الاطفال، مثل بث روح التعاون وتعزيز التعاضد، والقوة في الجماعة..

فقد عزف النص على ثنائية الشر والخير دون خلق مزيد التعقيد، وجاءت الرؤية الاخراجية لتدفع بالنص الى الامام بالاتكاء على عنصر الابهار في الاضاءة والالوان والرقص التعبيري والغناء واستخدام الديكورات في تكوين الاماكن والانتقالات.

اما الملابس فقد كانت من تصميم موزة محكوم، وقد حفل العرض بمجموعة كبيرة من الممثلين والمؤدين الراقصين من فرقة مسرح رأس الخيمة الوطني، وهذه هي المرة الثانية التي تصر فيها ادارة المسرح على الاعتماد على شبابها في انتاج العرض المسرحي.

حيث سبق وان قدمت خلال مهرجان الشباب الذي اقيم في دبي مؤخرا مجموعة منهم في مسرحية حازت على رضا الجمهور.. ومن بين ابطال مسرحية «جنون الاشباح» والذين قاموا بالادوار الرئيسية، الممثلون: مبارك خميس، ماجد الصوري، عادل توي، عبدالرحمن الكاس، نورة، نبيل الشميلي ومريم الكعبي «المؤلفة».

وعلى هامش العرض قال الفنان ابراهيم بوخليف رئيس مجلس ادارة مسرح رأس الخيمة الوطني لـ «البيان»: نحاول جاهدين الدفع بشباب الفرقة الى تقديم العروض المتميزة عبر توفير كل الامكانات لهم، ونحن نصر على ان يأخذوا فرصتهم كاملة، مثلما اخذها من قبلهم اعضاء الفرقة من الممثلين المخضرمين، ولم نضع في اعتبارنا جوائز المسابقة في المهرجان، بقدر ما يهمنا احتكاك شبابنا والدفع بهم باتجاه الجمهور والاستفادة من الندوات وآراء المسرحيين من اصحاب الخبرات والنقد البناء..

هذه المرة نتبنى عملاً مسرحياً موجهاً للطفل عبر تبني كاتبة شابة هي مريم الكعبي، ومخرج يرسم خطواته الاولى هو محمد حاجي، ونحن ايضا نستعد لمهرجان ايام الشارقة المسرحية، بعمل جديد يعتمد على شباب الفرقة تأليفا واخراجا وتمثيلا، ونعد هذا التوجه مهما باعتبار ان المسرح اعتمد في السنوات الماضية على خبرات مسرحية من خارج الفرقة ونرى ان الوقت قد حان ليأتي دور شبابها ليأخذوا مكانهم الصحيح..

يذكر ان مسرحية «جنون الاشباح» سبق وان قدمت عروضا للجمهور قبل المهرجان مما وفر لها مساحة للاحتكاك وتحسين الاداء وهو ما انعكس على عرضها الاخير.

الشارقة ـ مرعي الحليان

طباعة Email
تعليقات

تعليقات