من العالم

هيونداي تكسون مواصفات عالية وجودة مميزة

صورة

أصبح قطاع سيارات الدفع الرباعي من الأهمية بمكان بالنسبة لجميع الشركات وخصوصاً التي تريد أن تأخذ لها موطأ قدم في سوق الولايات المتحدة.

وهيونداي الكورية تعتبر نجاح هذا الطراز من أهم مراحل خطتها في الوصول إلى مرتبة خامس أكبر شركة سيارات في العالم، خلال فترة لا تتعدى عام 2010 وقد سبق وأن حققت نتائج طيبة بطرازها المعروف سانتا فيه ومنذ فترة وجيزة طرحت شقيقه الأصغر المسمى تكسون وهو اسم لمدينة أميركية كما هو الحال مع سانتا فيه.صمم الطراز تكسون على قاعدة متحركة مشتركة مع كيا لتقليل النفقات وتخفيض التكلفة، حيث تصنع من خلاله هذه الأخيرة طراز سبورتاج الناجح، ويمكن تصنيف الطراز تكسون كترفيهي رياضي متعدد الاستعمالات وقد جاءت بتصميم عصري ويبلغ طول السيارة 433 سنتمتراً و مقياس قاعدة العجلات 263 سنتمتراً، تتسع المقصورة لخمسة ركاب.

والمقعد الخلفي قابل للطي جزئياً أو كلياً حتى استواء ظهره مع أرضية الصندوق، والذي يتضمن أماكن توضيب إضافية تحت اللوح العلوي، إضافة إلى إمكانية قلب مقعد الراكب الأمامي لتوسيع مساحة التحميل أكثر، كما يمكن الاكتفاء بفتح نافذة باب الصندوق الخلفي لوضع بعض الأغراض الشخصية من دون فتح الباب بكامله.. تطرح تكسون بالدفع الأمامي فقط، أو بالدفع الرباعي، مع أحد المحركات الثلاثة، الأول وهو من فئة الأربع أسطوانات سعة لترين، مع عمودَي كامات علويين وأربعة صمامات لكل أسطوانة وتوقيت متبدل لفتح الصمامات وإغلاقها حسب ظروف القيادة.

وتبلغ قوته 140 حصاناً مع عزم دوران 184 نيوتن متر، أما المحرك الثاني والمصنوع من الألمنيوم بالكامل وهو من فئة الست أسطوانات V6 سعة 7 ,2 لتر، مع أربعة أعمدة كامات علوية و24 صماماً وتبلغ قوته 173 حصاناً مع عزم دوران 241 نيوتن متر، والمحرك الثالث توربو ديزل بأربع أسطوانات سعة لترين غير متوفر في منطقتنا.

تجهز تكسون بعلبة تروس يدوية بخمس سرعات مع محرك الأربع أسطوانات، أو أوتوماتيكية بأربع سرعات مع محرك الأسطوانات الست، مع إمكان طلب علبة التروس الأوتوماتيكية مع خيار الأربع أسطوانات كتجهيز إضافي.

وفي الفئات المطلوبة مع خيار الدفع الرباعي، يتوزع عزم محرك تكسون بنسبة 99 في المئة إلى العجلتين الأماميتين، مما يعني أن السيارة تبقى أمامية الدفع في القيادة العادية، إلا إذا تعرضت عجلتا المحور الأمامي لظروف انزلاقية تهدد بدورانهما بسرعة فوق اعتيادية، فينتقل فائض العزم عندها إلى عجلتَي الدفع الخلفي، وبنسبة أقصاها 50 في المئة من العزم، ليبقى النصف الآخر موجهاً إلى العجلتين الأماميتين.

وتجهز الفئات رباعية الدفع بزر خاص لفرض توزيع العزم مناصفة باستمرار بين المحورين الأمامي والخلفي، للتعامل مع الظروف الشديدة الانزلاقية، ولا يتضمن تكسون علبة تحويل بين مجموعتَي نسب قصيرة وأخرى طويلة مثل السيارات في هذا القطاع.

أما التجهيزات فتضم التجهيزات الأساسية لمختلف الفئات، ست وسادات هوائية، منها اثنتان مواجهتان وأخريان مجانبتان للسائق والراكب الأمامي، إضافة إلى ستارة هوائية واقية لرؤوس الركاب، ويتوفر الكبح القرصي في العجلات الأربع المصنوعة من الألمنيوم.

والقفل المركزي مع تحكم عن بُعد، بالإضافة إلى جهاز تكييف ومرايا كهربائية والمرآتين الخارجيتين مع إمكانية تسخينهما لإزالة الرطوبة عنهما، وراصد ضغط الهواء في الإطارات، وراديو ـ كاسيت مع قارئ لقرص سي دي واحد.

ويمكن طلب، إضافيا، أجهزة أخرى مثل خزان مبدل لأقراص عدة مع إمكان قراءة ملفات إم بي 3، كما يمكن طلب أنظمة مانعي الانزلاق الكبحي والدفعي بشكل إضافي.

* سويسي الحاج:

طباعة Email
تعليقات

تعليقات