على الدائرة

ضياء النصر

أكمل العميد صفوف الرباعي الأجنبي بإبرام صفقة كروية نوعية تعد مكتملة الجوانب من الناحية الفنية والترويجية والتسويقية في دوري الخليج العربي، ومتوافقة مع توجهات الدولة وقراراتها السيادية الحكيمة، بالتعاقد مع اللاعب العربي ضياء سبع الحامل للجنسية الإسرائيلية. الوافد الجديد صاحب السيرة الذاتية والإمكانات العالية، وجب عليه أن يُدرك أنه انضم إلى أكبر الأندية الإماراتية تاريخاً ويقف خلفه جمهور يشكل علامة بارزة في الوفاء والانتماء ولا يشبع غليله إلا تحقيق بطولة الدوري الغائبة عن خزائن النادي طيلة 35 عاماً الماضية، ولذلك تعد الفرصة سانحة للاعب ورفاقه لتسجيل أسمائهم بأحرفٍ من ذهب.

بالعودة إلى دوري الخليج العربي وركلة البداية التي تحددت في 16 أكتوبر المقبل، حيث قرر اتحاد كرة القدم، بالتنسيق مع رابطة المحترفين وبشكل صريح ومعلن للجميع الموعد الرسمي لانطلاقة المسابقات الكروية في الدولة، الآن ظهرت الخطوط والبرمجة المتوقعة، حتى يتسنى للفرق وضع الخطط والبرامج التدريبية التي تتماشى مع مرحلة يوم المباراة.

شيئاً ما أصبحت الصورة أوضح من قبل بالنسبة لمدرب منتخب الإمارات الكولومبي بينتو، بعد أن شاهد أول مرة مباريات رسمية لفرقنا الثلاثة في دوري أبطال آسيا، والتي يشكل لاعبوها العمود الفقري لمنتخبنا الوطني إضافة إلى فريق الجزيرة، وهي فرصة نادرة في ظل شح المباريات وسيكون المعسكر القادم والمزمع إقامته في أكتوبر أكثر أهمية من السابقة في الطريق وبناء منتخب قادر على المنافسة بقوة في التصفيات المشتركة، وعلى لجنة المنتخبات السعي بشتى الطرق إلى توفير مباراة ودية بعد أن أصبحت مباراة المنتخب الكويتي في مهب الريح.

نقطة في الدائرة

الصخب الإعلامي الذي رافق صفقة النصراوي ضياء سبع يجعلنا نقول إنها الأبرز الآن في الميركاتو الصيفي في انتظار التوثيق الميداني.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات